رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معارك ضارية بين أنصار جباجبو وواتارا

عالمية

الاثنين, 11 أبريل 2011 10:05
ابيدجان/ أ ف ب

اندلعت معارك بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة صباح اليوم الاثنين، في ابيدجان بين قوات الرئيس المنتهية ولايته لوران جباجبو والقوات الموالية لخصمه الرئيس المعترف به دوليا الحسن واتارا،

وذلك بعيد ساعات من قصف قوات الأمم المتحدة وفرنسا لهذا المبنى، كما أفاد شهود.
وقال أحد السكان لوكالة الأنباء الفرنسية: "هناك قصف بالمدفعية الثقيلة ونسمع رشقات رشاشة"، مشيرا الى أن المعارك لم تصل بعد الى
المحيط المباشر لمقر جباجبو بل لا تزال في منطقة تقع بين التليفزيون الحكومي وكلية الدرك، وهما معقلان آخران للرئيس المنتهية ولايته في حي كوكودي (شمال ابيدجان) حيث مقره.
وواصلت قوات الامم المتحدة في ساحل العاج وقوة ليكورن الفرنسية ليل الأحد الاثنين قصفها في اتجاه محيط مقر جباجبو الذي تمكنت
قواته في الايام الاخيرة من تحقيق تقدم في ابيدجان في مواجهة مقاتلي واتارا.
واتهم معسكر جباجبو فرنسا بالسعي "لقتله" فيما أعلن الرئيس المعترف به من قبل الاسرة الدولية الحسن واتارا انه طلب من الامم المتحدة "القضاء على الاسلحة الثقيلة" التي بحوزة جباجبو.
وأطلقت دفعة ثالثة من الصواريخ في اتجاه مقر جباجبو قبل الساعة 23,00 (بالتوقيت المحلي وتغ) في سياق العملية التي بدأتها القوات الدولية والفرنسية قبيل الساعة 17,00 وتستهدف ايضا القصر الرئاسي والمعسكرات، بحسب ما أفاد مصدر قريب من العملية.

أهم الاخبار