رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رايس:واشنطن تريد اختفاء جولدستون

عالمية

الخميس, 07 أبريل 2011 08:57
واشنطن- أ ش أ:

سوزان رايس سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة

قالت سوزان رايس سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة إنها تريد أن "يختفي" التقرير المثير للجدل بشأن الحملة العسكرية التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة في 2008 و 2009 ولا تعتقد أنه بالإمكان تعديله حتى مع أن كاتبه يقول الآن :"إنه ربما يكون مخطئا".

وترأس القاضي الجنوب إفريقي جولدستون لجنة لتقصي الحقائق، رفعت تقريرها في 2009 إلى مجلس

حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة .

وقالت في تقريرها :"إن كلا من إسرائيل وحركة حماس الإسلامية التي تسيطر على القطاع قد ارتكبا جرائم حرب".

وكتب جولدستون مقالا في صحيفة "واشنطن بوست" قال فيه:"لو كنت أعرف حينها ما أعرفه الآن، لكان تقرير جولدستون وثيقة مختلفة".

وقالت رايس أمام جلسة في

الكونجرس :"لست متأكدة أنه كان بالإمكان تعديله..ما نريد أن يحدث هو أن يختفي وألا يصير محل نقاش وجدال في مجلس حقوق الإنسان أو في الجمعية العامة أو غير ذلك."

وأضافت رايس أن الولايات المتحدة تبرأت من تقرير جولدستون عند صدوره بوصفه "معيبا للغاية"، وأضافت "لا نرى أي حاجة..إلى أخذ تقرير جولدستون في الاعتبار.. والآن بعد أن قال كاتبه الرئيسي ما قاله فإن رأينا بصراحة قد تعزز بأن التقرير يجب أن يذهب..وهذا ما نعمل على إتمامه."

 

أهم الاخبار