إسرائيل تثير المشكلات بين مصر وأمريكا

عالمية

الأربعاء, 01 ديسمبر 2010 09:18
خاص : الوفد

كشفت وثائق مراسلات الدبلوماسية الأمريكية التي يواصل موقع "ويكيليكس "نشرها المحاولات الإسرائيلية لاستثارة الإدارة

الأمريكية بالهجوم على الخارجية المصرية .

 

وخصت وزير الخارجية أحمد أبو الغيط بقدر كبير من الاتهامات على خلفية الجهود الدولية لمصر لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وإخضاع البرنامج النووي الإسرائيلي للتفتيش الدولي.

وكشف الموقع عن إبلاغ مستشار الحكومة الإسرائيلية للأمن القومي "عوذي أراد" السفارة الأمريكية أن نهج الخارجية المصرية يهدد العلاقات المصرية الإسرائيلية، وذلك إضافة إلى رفضها الدائم التعامل

مع وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدورليبرمان، واصفاً حديث مصرعن البرنامج النووي الإسرائيلي بأن من شأنه إبعاد الضوء عن البرنامج النووي الإيراني "الخطر الحقيقي الذي يتهدد المنطقة".

كما شن رئيس الفرع الأمني والسياسي بالخارجية الإسرائيلية عاموس جلعاد هجوماً حاداً على أبو الغيط مؤكداً لوكيلة وزارة الخارجية الأمريكية ألين تاوتشر أن الرئيس مبارك نفسه لا يعتمد على وزير خارجيته في الأمور الهامة.

ووعدت تاوتشر بدراسة نهج الخارجية المصرية .

ونقل جلعاد خلال اللقاء قلق إسرائيل مما قد يحدث في مصر عقب ترك الرئيس مبارك للسلطة .

ووصف رئيس الشعبة الإستراتيجية بالخارجية الإسرائيلية ألون بر وزارة الخارجية المصرية برفضها إحلال السلام، وإصرارها على العمل ضد إقامة أي علاقات طيبة بين إسرائيل وجيرانها في المنطقة ، زاعما ضرورة دفع مصر ثمن سياساتها الرافضة للسلام في المنطقة ! .

وقال نائب مدير لجنة الطاقة النووية الإسرائيلية ردا على جهود أبو الغيط لإخلاء المنطقة من الأسلحة النووية: لماذا يجب علينا اتخاذ خطوات هامة فدائما مانقدم التنازلات للمصرين الذين لا يتوقفون عن طلب المزيد لذا لا يجب أن نعمل وفقاً لرغبات المصريين .

أهم الاخبار