رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جارديان:

موافقة البرلمان الليبى على الوزارة الجديدة تنذر بالاستقرار

عالمية

الخميس, 01 نوفمبر 2012 20:47
موافقة البرلمان الليبى على الوزارة الجديدة تنذر بالاستقرار
كتب-عمرو أبوالخير:

أكدت صحيفة "جادريان" البريطانية أن موافقة البرلمان الليبي على الحكومة الجديدة بقيادة رئيس الوزراء "علي زيدان" خطوة إيجابية وفعالة من شأنها أن تنذر بالاستقرار وتنهي الفوضى والاضطرابات السياسية والأمنية المندلعة في ليبيا بعد الإطاحة بنظام الرئيس السابق "معمر القذافي" ومقتله وسط انتشار الميليشيات المسلحة في كافة أنحاء البلاد.

وقالت الصحيفة إن البرلمان الليبي المنتخب منذ أربعة أشهر (في يوليو الماضي) وافق أمس الأربعاء على حكومة "على زيدان" عقب إجراء اقتراع بالثقة

أتى على أعقاب سلسلة من الاحتجاجات التي ملئت البلاد.
وأضافت الصحيفة أن 105 أعضاء من البرلمان الليبي المؤلف من 200 عضو وافقوا على وزارة "علي زيدان" مع تسعة أعضاء اعترضوا على الأمر وامتناع 18 عضوًا عن التصويت ليكون إجمالي الحضور في جلسة البرلمان التي شهدت الاقتراع 132 عضوًا من البرلمان الليبي.
وأوضحت الصحيفة ان الحكومة الجديدة أتت بعد أن اقتحم
المحتجون الغاضبون المؤتمر الوطني الليبي ثلاث مرات الشهر قبل الماضي اعتراضًا على الحكومة السابقة لينتهي الأمر بإقالة رئيس الوزراء السابق "مصطفى أبوشاقور" في أوائل أكتوبر الماضي، سعيًا وراء حكومة جديدة تفي مطالب الشعب الليبي.
ومن جانبه، قال "سليمان زعبي" أحد أعضاء البرلمان الليبي "لقد تمت الموافقة على الحكومة الجديدة لننهي الفوضى المندلعة في شوارع ليبيا".
وذكرت الصحيفة أن مجلس الوزراء الجديد يشمل نخبة من التكنوقراط ويضم كافة ألوان الطيف السياسي في ليبيا بمختلف الأسماء الحزبية الإسلامية والليبرالية على حد سواء ومن مختلف المناطق في البلاد ليتجنب فكرة المركزية التي اتسم بها النظام القديم.

أهم الاخبار