رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجارديان: صراع سوريا قضية مصيرية لخليفة أوباما

عالمية

الاثنين, 22 أكتوبر 2012 13:31
الجارديان: صراع سوريا قضية مصيرية لخليفة أوباماصورة أرشيفية
أ ش أ:

ذكرت صحيفة "الجارديان"البريطانية أن الصراع الدامى فى سوريا سيكون قضية مصيرية لإدارة الوافد الجديد إلى البيت الابيض، سواء أكان الرئيس الأمريكى باراك أوباما أم غريمه الجمهورى ميت رومني؟

وأوضحت الصحيفة - في سياق مقال افتتاحي نشرته اليوم وأوردته على موقعها على شبكة الانترنت - أنه بالرغم من أن إدارة الرئيس أوباما آثرت طيلة الأعوام الاربعة الماضية الوقوف على مسافة واحدة من جميع الأطراف المتنازعة في القضايا الدولية المختلفة، بيد أن الأزمة الطاحنة التى تشهدها سوريا خلال الفترة الراهنة سيمتد تأثيرها خارج منطقة

الشرق الاوسط، وستلقى بظلالها على المصالح الامريكية فى المنطقة.
وأردفت: "إن الأحداث المريرة التى تعيشها سوريا، تمثل اختبارا "حاسما" للسياسات التى تنهجها إدارة أوباما حيال المنطقة، فكلما تفاقمت الازمة فى ذلك البلد العربي، كلما اقتربت إلى أن تكون عاملا محوريا في تحديد نجاح الولاية الرئاسية للرئيس الامريكي القادم سواء كانت الولاية الثانية لأوباما أم الاولى لرومني.
وأضافت :"ولو أردنا الحكم على كيفية تعامل وإدارة أوباما للوضع المأساوى فى حرب
سوريا الأهلية لكان الحكم قاسيا ولتذكر التاريخ دائما إخفاق إدارته فى هذا الصدد".
وعزت الصحيفة الاسباب الكامنة وراء ذلك الطرح بالقول :"لقد اكتفت الولايات المتحدة منذ اندلاع الأزمة فى سوريا بالبقاء على الهامش والجلوس فى المقاعد الخلفية فى أعنف حلقات الربيع العربى وأكثرها دموية وبلورة ردها من خلال السياسة الاقليمية التي وضعتها قبل انطلاق الشرارة الاولى للربيع العربي في تونس العام الماضي:.
وأوضحت أنه في الوقت الذي أبدت الادارة الامريكية كامل استعدادها لارسال طائرات مقاتلة ومؤن عسكرية لمساعدة ثوار ليبيا في جهودهم للاطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي، نجدها تعارض تماما الاقدام على الامر ذاته مع ثوار سوريا في جهودهم للاطاحة بنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

 

أهم الاخبار