واشنطن: خامنئي مصاب بالسرطان.. ووفاته خلال أشهر

عالمية

الثلاثاء, 30 نوفمبر 2010 09:50
كتبت: إنجي الخولي

كشفت وثيقة أمريكية على موقع "ويكيليكس" عن أن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي

يعاني من سرطان في مراحله النهائية قد يؤدي إلى "وفاته خلال أشهر".

ونقلت صحيفة "ديلي تلجراف" البريطانية عن الوثيقة التي أرسلتها في أغسطس 2009 قنصلية الولايات المتحدة في أسطنبول أن رجل أعمال إيرانياً، لم يتم الكشف عن هويته، مقرب من هاشمي رفسنجاني الرئيس الإيراني السابق، أكد أنه تم تشخيص نوع قاتل من سرطان الدم "اللوكيميا" لدى المرشد

الأعلى.

وجاء في الوثيقة أن: "خامنئي سيموت على الأرجح خلال بضعة أشهر".

وكان رفسنجاني قد أطلق حينذاك حملة ضد إعادة انتخاب محمود أحمدي نجاد، الذي فاز في انتخابات شهدت اتهامات كثيرة بالتزوير في يونيو الماضي، إلا أنه عقب إعلامه بالوضع الصحي للمرشد الأعلى أوقف حملته ضد خامنئي في مجلس الخبراء، أحد مراكز القرار في النظام السياسي الإيراني، وقرر التوقف عن دعم المعارضة لتحدي

خامنئي وتهيئة الأرض لنفسه بدلا من ذلك لاختيار خليفة خامنئي.

وأشارت الوثيقة إلى أنه من المتوقع" بعد وفاة المرشد الأعلى أن يحاول رفسنجاني استخدام مجلس الخبراء لتتم تسميته مرشدا أعلى جديدا.

وأنه إذا نجح في ذلك سيدعو أحمدي نجاد إلى الاستقالة وسيطالب بانتخابات جديدة".

يذكر أن أسلوب حياة وتفاصيل الوضع الصحي للمرشد الإيراني البالغ من العمر 71 عاما، الذي تصفه بأنه "متشدد يحمل السلطة المطلقة في شئون الدولة ومن أكبر منتقدي الساسية الأمريكية" تتسم بالسرية الشديدة.

وترى الصحيفة أن أي معلومات موثوقة عن أن المرشد يموت ستحدث تغييراً كبيراً في أسهم الدبلوماسية والمفاوضات بين طهران وخصومها الغربيين.

أهم الاخبار