نجاد يتهم إسرائيل والغرب باغتيال عالم نووي

عالمية

الاثنين, 29 نوفمبر 2010 21:00
طهران


اتهم الرئيس الإيراني أحمدي نجاد إسرائيل والغرب بالوقوف وراء اغتيال عالم فيزياء وإصابة آخر في انفجار هجومين بسيارتين مفخختين، الاثنين ، فيما بدأت السلطات خطة سرية لتأمين حياة العلماءالمرتبطين بالمجال النووي.
والضحيتان مجيد شهرياري، الذي كان له دور في واحد من أكبر المشروعات النووية للهيئة، وفريدون عباسي، الذي فرضت عليه

الأمم المتحدة عقوبات بسبب ما قال مسئولون غربيون عن دوره في أبحاث يعتقد أنها تتعلق بالأسلحة النووية، كانا يقومان بالتدريس في مجال الفيزياء في جامعة شهيد بهشتي بطهران.

وقال حسين سجدينيا، رئيس شرطة طهران إن مسلحين يستقلان دراجتين بخاريتين قاما بلصق قنابل في

سيارتي الضحيتين على ما يبدو باستخدام المغناطيس، وقد قتل شهرياري ونجت زوجته من الحادث، كما أصيب عباسي وزوجته ونقلا إلى المستشفى ولكنهما غادراه.

يذكر أن عالماً نووياً آخر هو مسعود علي محمدي قتل في انفجار قنبلة جرى التحكم فيها من بعد في طهران في يناير.

وقالت بعض المواقع المعارضة إنه كان مؤيدا للمرشح الإصلاحي مير حسين موسوي في انتخابات الرئاسة في 2009 التي فاز بها الرئيس محمود أحمدي نجاد.

أهم الاخبار