رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حريت ديلى نيوز: ربيع عربى نسائى على الإنترنت

عالمية

الجمعة, 12 أكتوبر 2012 12:45
حريت ديلى نيوز: ربيع عربى نسائى على الإنترنتصورة أرشيفية
كتبت-أماني زهران:

كشفت صحيفة (حريت ديلي نيوز) التركية عن ربيع عربي جديد لكن هذه المرة ينحصر فقط على النساء، اللاتي لم تجدن متنفسًا للمطالبة بحقوقهن المشروعة وسط هذا التزاحم في السلطات  والخوف من رد فعل الحكومات الإسلامية، سوى اللجوء إلى الثورة عن طريق الإنترنت.

وفي حملة جرئية من نوعها، شرعت الناشطات العربيات على حث النساء على النضال من أجل المساواة، وتحت عنوان "انتفاضة المرأة في العالم العربي"، والتي كانت عنوان صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" حيث تم إطلاق الحملة في 1 أكتوبر لتسليط الضوء على "التمييز" ضد المرأة في العالم العربي.
وفي غضون أيام، ازداد عدد المحبين لهذه الصفحة التي جذبت

ما يقرب من 20 إلى 30 ألف مشترك تقريبا، وقام حوالي 500 مشترك، معظمهم من النساء لكن أيضا هناك عدد مذهل من الرجال، بنشر الصور مع بيانات لتأييد فكرة الصفحة.
وقالت ديالا حيدر، واحدة من أربع منظمين للحملة لوكالة فرانس برس عبر الهاتف: "توقعنا أن يكون الرد هكذا لأننا كنا نعلم أن المرأة مازالت متمسكة بحقها في الحصول على منصة لعرض شكواها.. لكن هذا الرد أدهشنا جميعا".
وبدأت الحملة وسط ضجة في تونس ومصر، أول بلدين في الانتفاضات العربية اللذين أطاحا بحكامهما المستبدين، على تهديدات خطيرة
لحقوق المرأة من الحكام الإسلاميين الذين صعدوا حديثا للحكم.
ففي تونس، غضبت منظمات المجتمع المدني بعد تعرض امرأة للاغتصاب من قبل اثنين من رجال الشرطة ووجدت نفسها تتحول من الضحية إلى متهمة لمواجهاتها تهمة "الفجور" الشهر الماضي.
وفي مصر، أعلن النشطاء غضبهم على مسودة الدستور الجديد المقترحة، والتي تتضمن فقرات تسيء للمرأة مثل انخفاض سن الزواج بالنسبة للمرأة، وختان الإناث وجاء ذلك في نطاق إضفاء الشرعية على استخدام الفقه الإسلامي بطريقة يمكن أن تحد من حقوق المرأة في العمل والتعليم.
وقالت "حيدر"، فيزيائية لبنانية: "إن الثورات تهدف إلى تحقيق الحرية والعدالة والكرامة، ولا يمكن أن يتحقق ذلك بشكل كامل للمرأة طالما انها مازالت تقبع في المقعد الخلفي.. وأضافت "هناك خيبة أمل" على تهميش المرأة في الحياة السياسية، بعد دورها الواضح وعندما واجهت الرصاص وجرت في الشوارع من قبل قوات الأمن.

 

أهم الاخبار