رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المناهضون للتقشف يتظاهرون بلندن

عالمية

السبت, 26 مارس 2011 13:37
أ ف ب:

بدأ آلاف البريطانيين من جميع انحاء البلاد بالتدفق صباح السبت الى وسط لندن تمهيدا لتظاهرة حاشدة احتجاجا على التقشف تنظمها ظهرا النقابات التي تأمل في تسجيل اكبر تحرك اجتماعي منذ عشرين عاما.

وقال الأمين العام لاتحاد النقابات البريطانية برندان باربر "سيشارك على الأرجح اكثر من 100 الف شخص وبالتأكيد اكثر، اكثر بكثير".

أما وسائل الإعلام البريطانية فتطرح رقما يتفاوت بين 250 الفا و300 الف شخص. وهذا ما يجعل من هذا التجمع اكبر تظاهرة في العاصمة البريطانية منذ تظاهرة الاحتجاج

على الحرب العراقية التي شارك فيها مليون شخص في 2003 واهم تحرك اجتماعي منذ عقدين.

واستؤجرت اكثر من 600 حافلة وعشرات القطارات لنقل المتظاهرين الى نقطة التجمع على ضفاق نهر التايمز.

ويفترض ان تنطلق التظاهرة حوالى الظهر في اتجاه هايد بارك في وسط العاصمة البريطانية حيث سيعقد تجمع كبير، وتمر امام البرلمان ومقر رئيس الحكومة ديفيد كاميرون.

وقال رئيس حزب العمال (معارضة) اد ميليباند الذي سيتحدث امام

المتظاهرين في هايد بارك، إن "الأكثرية الصامتة ستسمع صوتها".

وأقر وزير التربية مايكل غوف في تصريح لهيئة الاذاعة البريطانية بي.بي.سي بأن "الناس يشعرون بالتأكيد بالقلق وحتى احيانا بالغضب"، لكن "الحكومة ورثت هذا الوضع الاقتصادي الذي يحتم علينا اتخاذ تدابير لإعادة التوازن الى المالية العامة".

وتخشى الشرطة من اعمال شغب شبيهة بتلك التي حصلت اثناء تظاهرات طلابية احتجاجا على زيادة الرسوم الجامعية هذا الخريف. واستنفر 4500 شرطي بالاضافة الى الف عنصر من جهاز حفظ النظام.

وقد اطلقت الحكومة برنامجا لخفض اعتمادات الموازنة يفوق 90 مليار يورو حتى 2015، سيترجم خصوصا عبر تجميد رواتب الموظفين والغاء اكثر من 300 الف وظيفة في القطاع العام.

 

أهم الاخبار