رفضت أمريكا نصب خيمته فعطل القذافي تسليم اليورانيوم

عالمية

الاثنين, 29 نوفمبر 2010 15:51
خاص: بوابة الوفد

نقلت صحيفة نيويورك تايمز إحدى البرقيات الدبلوماسية الأميركية التي نشرها موقع ويكيليكس، التي تشكف عن تفيد ان الزعيم الليبي معمر القذافي غضب من الاستقبال الذي خصص له خلال زيارته الى نيويورك عام 2009، فامتنع عن الوفاء بوعد قطعه بتسليم روسيا كمية من اليورانيوم الليبي الذي تقوم ليبيا بتسليمه للدول المتقدمة بعدما أعلنت إنهاء برنامجها النووي وتصفيته.

وكتبت الصحيفة الأمريكية على موقعها على الإنترنت نص هذه البرقية

التي تفيد ان الزعيم الليبي استاء جدا في سبتمبر 2009 من منعه من نصب خيمته في نيويورك، ومنعه من زيارة موقع "جراوند زيرو" حيث وقعت اعتداءات 11 سبتمبر خلال مشاركته في اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة ، فعبر عن استيائه برفض الوفاء بوعد كان قطعه بإرسال كمية من اليورانيوم تملكها ليبيا الى روسيا، ما
أثار قلق واشنطن.

وكانت ليبيا قد اعلنت عام 2003 التخلي عن برنامجها النووي السري، وقررت تسليم ما لديها من أجهزة طرد مركزي ويورانيوم لواشنطن، ما أدي لرفع اسمها من الدول الإرهابية وفق التصنيف الأمريكي وعودة العلاقات بينها وبين الغرب.

وجاء في البرقية، التي تأتي ضمن حوالي ربع مليون برقية دبلوماسية امريكية نشرها موقع ويكيليكس ويتضمن بعضها احراجا كبيرا للإدارة الامريكية، ايضا ان الزعيم الليبي الذي كان في السابعة والستين عام 2009 كان طوال تحركاته في نيويورك برفقة "ممرضة اوكرانية" وصفت في البرقية الاميركية بانها "شقراء مثيرة".

أهم الاخبار