ويكيليكس: سعوديون من أكثر ممولي القاعدة

عالمية

الأحد, 28 نوفمبر 2010 19:58


كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن وثائق وزارة الخارجية الأمريكية التى نشرها موقع "ويكيليكس" تعطى نظرة خفية عن زعماء أجانب ومعلومات حساسة عن الإرهاب وحظر الانتشار النووى.

وقام الموقع بالفعل بنشر العديد من الوثائق السرية التى تتناول سياسة واشنطن الخارجية والعلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وبعض الدول ومنها إسرائيل.

وتشير بعض الوثائق إلى أن بعضا من المانحين من السعودية مازالوا أكبر ممولين لعدد من الجماعات الإرهابية من

بينها القاعدة، كما تشير وثائق أخرى إلى أن عملاء للحكومة الصينية شنوا حملة تخريب منظمة بأجهزة كمبيوتر استهدفت الولايات المتحدة وحلفاءها.

وأظهرت الوثائق التى تتضمن عددا من البرقيات الدبلوماسية المسربة التى ترجع لوزارة الخارجية الأمريكية سعى إيران إلى تطوير قدراتها النووية، وهو ما سيؤدى إلى امتلاكها القنبلة النووية فى آخر المطاف.

وتعرض موقع "ويكيليكس" الإلكتروني الى

عملية قرصنة مساء اليوم الأحد قبل نشر ملايين الوثائق السرية الأمريكية التي وصفتها إدارة الرئيس باراك أوباما بأنها ستعرض أشخاصا للخطر.

وأكد الموقع ما ورد على شبكة "سي ان ان" الامريكية بصحة تعرضه لقرصنة معلوماتية ، مشددا على أن هذا لن يمنعه من نشر وثائق أمريكية حساسة في العديد من وسائل الاعلام.

ويملك ويكيليكس نحو ثلاثة ملايين وثيقة من كل نوع مصدرها السفارات الأمريكية فى جميع أنحاء العالم يستعد الموقع لنشرها خلال ساعات.ويثير هذا الأمر قلق العديد من الحكومات فيما ضاعفت واشنطن الاتصالات مع شركائها لاحتواء الصدمة.

أهم الاخبار