جارديان: معركة يابانية يائسة لتجنب "تشرنوبيل"

عالمية

الخميس, 17 مارس 2011 09:47
كتب- جبريل محمد:

اليابان بمعركة يائسة لتجنب تشرنوبيل

وصفت صحيفة "الجارديان" البريطانية محاولات اليابان لتبريد المفاعل الثالث في محطة فوكوشيما النووية بمياه البحر

بعد توقف محطات التبريد والانفجار الذي وقع فيه بأنها محاولات يائسة لتجنب كارثة نووية أخرى مثل كارثة مفاعل "تشرنوبيل" في الاتحاد السوفيتي السابق التي مازالت المناطق المحيطة تعاني منها.

 

وأضافت الصحيفة أن تلك المحاولات تعرضت صباح اليوم لانتكاسة كبيرة وفشلت حتى الآن في تهدئة المفاعل رغم إلقاء مياه البحر من الجو عليه

لخفض مستويات الإشعاع.

ونقلت الصحيفة عن وكالة "كيودو" اليابانية قولها إن قراءات الإشعاع التي اتخذت بعد 20 دقيقة من رمي المروحيات وقوات الدفاع المدني للمياه على المفاعل رقم 3 لم تتغير، ومازالت مرتفعة الأمر الذي يؤشر لقرب وقوع الكارثة.

واستخدمت السلطات اليابانية طائرات الهليكوبتر العسكرية في حمل مياه البحر وإلقائها على المفاعل لتبريده في محاولة لتجنب

الانهيار النووي، وأظهرت لقطات تليفزيونية لمروحيات من طراز شينوك يلقون بالمياه على المفاعل رقم 3 في محاولة لتبريده ومنعه من إطلاق الأبخرة المشعة الخطرة.

وأوضحت الصحيفة أن الهدف من العملية شقان، الأول لتبريد المفاعل، والثاني تجديد القضبان والوقود المستنفد، رغم أنه لم يتمكن من أخذ قياسات دقيقة، مما يزيد من خطر ذوبان الوقود.

وفي وقت سابق، قال غريغوري جاكزي رئيس اللجنة التنظيمية النووية الأمريكية في جلسة استماع في الكونغرس إن تجميع التخزين في مفاعل آخر قد يتعرض للعطل يزيد الخطر من قذف المزيد من المواد المشعة.

 

أهم الاخبار