رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"دير شبيجل" تنعى عهد الطاقة النووية الرخيصة

عالمية

الاثنين, 14 مارس 2011 14:54
بوابة الوفد – قسم الترجمة :

نعت مجلة "دير شبيجل" الألمانية في تقرير لها اليوم تحت عنوان "تشيرنوبيل اليابانية" ماوصفته بعصر الطاقة النووية الرخيصة في إشارة الى ما حدث في اليابان.

وأشارت إلى أن تداعيات الكارثة المتواصلة في اليابان حاليا بفعل الانهيار النووي ووقوع انفجار ثان اليوم تثير جدلا كبيرا بين السياسيين في ألمانيا على نحو يشير إلى أن ما حدث في اليابان من المحتمل أن يكون بمثابة نهاية لحلم الطاقة النووية الرخيصة والآمنة.

وأضافت أنه فيما كانت اليابان تترنح تحت وقع الزلزال المدمر الذي لحق بها الجمعة الماضي وقع

انفجار في مفاعل فوكوشيما النووي السبت تبعه انفجار ثان اليوم وهو ما ينذر بتفاقم الموقف.

وأضافت أنه رغم تطمينات الحكومة اليابانية فإنه توجد مخاوف من تشيرنوبيل آخرى مشيرة إلى رد الفعل الأمريكي على الانفجار الثاني الذي وقع اليوم وتمثل في تحريك حاملة طائرات في الأسطول السابع الأمريكي كانت تبعد نحو 160 كيلو مترا بعيدا عن المنطقة عقب اكتشاف مستويات إشعاعية منخفضة قريبة.

وذكرت المجلة أن الصور التي بثها التليفزيون

الياباني على مدى اليومين الماضيين تشير إلى أن اليابان الدولة المتقدمة تشهد على ما يبدو أسوأ كارثة نووية في القرن الحادي والعشرين بفعل أسوأ زلزال في تاريخها .

وأضافت المجلة أنه عندما وقع حادث تشيرنوبيل في الاتحاد السوفييتي السابق أقنع القائمون على صناعة الطاقة النووية في ألمانيا أنفسهم والمواطنون بأن ذلك وقع في دولة شرقية غير متقدمة بالشكل الكافي وجرى إلقاء اللوم في وقوع هذه الكارثة على هذا الوضع، وتم نشر تطمينات بأن هذه الصناعة أكثر تقدما في الغرب وأكثر أمانا ،غير أنه مع وقوع ذلك الحادث في دولة مثل اليابان بالغة التقدم فإن مثل هذه التطمينات التي قدمت فيما سبق تصبح نوعا من التكبر.

 

 

أهم الاخبار