رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ديلي ميل: نواجه كارثة تشيرنوبل أخرى.. فيديو

عالمية

الأحد, 13 مارس 2011 14:27
بوابة الوفد – قسم الترجمة

ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن العالم قد يواجه كارثة تشيرنوبل أخرى إثر اتساع نطاق الأزمة النووية التي تواجهها اليابان حاليا

بعد تعطل نظام التبريد في المفاعل رقم 3 بمفاعل فوكوشيما جراء الزلزال الذي ضرب البلاد الجمعة.واشارت الصحيفة إلى أنه تم إجلاء نحو 170 ألف شخص من المنازل والمباني القريبة من المفاعل في محيط 12 ميلا .
وقدرت الصحيفة في تقرير لمراسلها من فوكوشيما عدد الأفراد الذين يحتمل إصابتهم بالتلوث النووي بنحو 160 فردا.وأضافت أن التقارير التي تم الإفراج عنها الليلة الماضية أشارت إلى أن
نظام التبريد فشل أيضا في مفاعلين آخرين وأن ثلاثة عمال يعالجون من الإشعاع بعد انفجار في أحد مباني المفاعل النووي.
وأوضحت الصحيفة أن حالة من الرعب والهلع سيطرت على السكان في منطقة فوكوشيما حيث ترك الآلاف منازلهم فرارا من الكارثة.يشار إلى أن هيئة السلامة النووية اليابانية كانت صنفت الحادث الذي تعرضت له الوحدة الأولى بمفاعل فوكوشيما بأنه من الدرجة الرابعة من حيث الخطورة وفقا للتصنيف الدولي الذي يضم 7 درجات وهو ما
يعني أن آثار الحادث تقتصر على المنطقة المحيطة به وهو ما يجعله أقل من الحادث الذي شهدته منطقة ثري أيلاند في الولايات المتحدة عام 1979 والذي حصل على التصنيف الخامس.
وأوضحت الصحيفة ان حادث التسرب النووي في مفاعل تشيرنوبل النووي بروسيا احتل المرتبة السابعة وهى أخطر مرتبة للتسرب النووي.ومن المتوقع أن يتزايد الخطر النووي في اليابان في ظل التقارير التي تشير إلى اتساع نطاق الأضرار التي لحقت بالمفاعلات النووية وارتفاع مستوى الإشعاع حول محطة فوكوشيما للطاقة النووية الى أعلى من مستوى الأمان.
وكان العالم واجه في أبريل 1986 أكبر كارثة نووية شهدها في تاريخه إثر إنفجار مفاعل تشيرنوبل في اوكرانيا حيث تم إجلاء 100 ألف شخص من المناطق المحيطة بالمفاعل.
شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار