رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انهيار وتسرب في مفاعل "فوكوشيما"

عالمية

السبت, 12 مارس 2011 09:10
طوكيو – وكالات:

انهيار جدار فوكوشيما النووي

وقع انفجار اليوم السبت في المفاعل رقم واحد في محطة "فوكوشيما" النووية شمال شرق اليابان التى تديرها شركة طوكيو للطاقة الكهربائية بعد أن شهدت تسرباً إشعاعياً، مما أدى إلى إصابة 4 أشخاص بجروح.

و قالت وكالة الأمن النووى باليابان إنه تم اكتشاف تسرب إشعاعى فى المحطة النووية الأولى. وجاء اكتشاف التسرب بعد أن نجحت السلطات فى توسيع عملية الإجلاء من 3 إلى 10 كيلومترات للمقيمين قرب المحطة الأولى فى وقت سابق من اليوم، بعد ارتفاع مستوى الإشعاع بواقع ألف مرة أكثر من المستوى الطبيعي في غرفة العمليات.

وذكر تليفزيون هيئة الإذاعة والتليفزيون اليابانية "ان.اتش.كيه" أن الهيكل الخارجي للمبنى الذي يضم المفاعل يبدو أنه انهار.

ومن جانبه، أكد يوكيو ادانو كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني وقوع انفجار وتسرب إشعاعي في محطة فوكوشيما دايتشي للطاقة النووية، وأضاف: "نبحث الوضع وسنعلن الأمر على الملأ عندما تتوافر لدينا المزيد من المعلومات.. في الوقت الحالي نعتقد أن إخلاء منطقة بعرض عشرة كيلومترات أمر ملائم".

وكانت وكالة السلامة النووية والصناعية الحكومية قد حذرت السبت من تسرب مادتيّ السيزيوم واليود من المفاعل رقم

واحد في مفاعل فوكوشيما النووي، مما قد يشير إلى بدء ذوبان المستودعات المعدنية التي تحتوي على وقود اليورانيوم.

وتسعى السلطات إلى تبريد المفاعل وبدأت بعملية تسريب الهواء منه، كما أعلنت السلطات عن حالة طوارئ نووية في المفاعلين، بعد أن وصلت نسبة الإشعاع إلى حوالي ألف مرة أكثر من المستوى الطبيعي في غرفة التحكم بالمفاعل رقم واحد و8 مرات من المستوى الطبيعي عند بوابة المفاعل الأساسية.

وأصدرت الحكومة فى وقت سابق من اليوم أمرا بإجلاء السكان المقيمين قرب المحطة النووية الثانية في فوكوشيما عقب الزلزال الذى بلغت قوته 8.8 درجة على مقياس ريختر، والذى ضرب المناطق فى شمال اليابان يوم الجمعة، مما أسفر عن تعطل المحطة.

وقالت وكالة الأمن النووى إن المقيمين قرب المحطة ليسوا فى مخاطر عاجلة من تسربات إشعاعية، إلا أن عمال المحطة يفرغون حاليا الضغوط في حاويات المفاعلات النووية والتى من المحتمل أن تسبب تسربا لمواد إشعاعية.

وأصدرت الحكومة أمرا بتفريغ الضغوط في عملية غير مسبوقة لضبط عمل المحطة. وجاء الأمر من قبل رئيس الوزراء اليابانى ناوتو كان، الذى تفقد المحطة اليوم.

ومن ناحية اخرى، تتابع وكالة الأمن النووى والصناعى المستويات الإشعاعية عن كثب بسبب احتمال انتشار البخار المشع فى محيط المحطة. وأضافت الوكالة أنه تم اكتشاف تسرب فى مدخل المحطة بزيادة 8 مرات عن المستوى الطبيعية.

وكانت اليابان قد حذرت من حدوث انهيار في عندما ضرب زلزال هائل وأمواج مد ساحلها الشمالي الشرقي لكنها قالت إن خطر حدوث تلوث إشعاعي محدود.

وتقدر تقارير إعلامية أن ما لا يقل عن 1300 شخص ربما يكونوا لقوا حتفهم جراء أكبر زلزال على الإطلاق يسجل في اليابان ثم أمواج مد عاتية يبلغ طولها عشرة أمتارو أدى الزلال إلى تدمير 3400 منزل بشكل جزئي أو كلي كما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن 5.57 مليون منزل وانقطاع المياه عن مليون منزل.

وذكرت وكالة إدارة الكوارث والحرائق اليابانية أنه تم الإبلاغ عن اندلاع حرائق في 206 أماكن في 12محافظة في أعقاب الزلزال.

ووضعت قوات الدفاع اليابانية في حالة تأهب للقيام بعمليات الإغاثة التي تشارك فيها القوات الأمريكية المنتشرة في اليابان، فيما يعتبر أكبر عملية من نوعها تتعلق بالإنقاذ من كارثة تشارك فيها القوات الأمريكية في البلاد.

كما سيتم التنسيق بين قوات البحرية اليابانية والأسطول السابع الأمريكي للقيام بأعمال بحث وإنقاذ عند ساحا المحيط الهادئ في شمال شرق اليابان.

أهم الاخبار