رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"تحالف البلقان" ..عقاب إسرائيل لأردوجان

عالمية

الجمعة, 26 نوفمبر 2010 15:19

يبدو أن دولة الاحتلال الاسرائيلي بدأت خطوات انتقامية من رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوجان،

عن طريق التحالف مع بعض دول البلقان، التي تتخوف من سياسة حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه، بعد توتر العلاقات بين البلدين عقب الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية نهاية مايو الماضي، ما اسفر عن مقتل تسعة أتراك واصابة العشرات.

 

ذكرت صحف اسرائيلية ان "تحالف البلقان" سيقوم على التعاون الاستخباراتي والتدريب العسكري المشترك، فضلاً عن تعزيز التعاون السياحي والتكنولوجي، حيث تسعى الدولة العبرية الى علاقات دافئة مع دول مثل اليونان وبلغاريا، بعد تحسينها مع كل من قبرص ورومانيا وصربيا ومونتينيجرو ومقدونيا وكرواتيا، والتي تشارك إسرائيل قلقها مما وصفته بزيادة "التطرف" في تركيا و"تغلغل الجهاد العالمي".

ذكرت صحيفة "هآرتس" ان هذه التحركات الاسرائيلية تتزامن مع "التوتر وانعدام الثقة" بين الحكومة الإسرائيلية والإدارة الأمريكية بسبب مواصلة الاستيطان والعلاقات الباردة مع

الاتحاد الأوروبي و"القطيعة" مع العالم العربي.

اشارت الصحيفة إلى لقاء جمع بين رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف ورئيس جهاز الموساد مائير داجان بناء على طلب بوريسوف قبل شهر، وصفته وسائل الاعلام البلغارية "ناجح"، وناقش فيه الجانبان العملية الأمنية المشتركة للاستخبارات البلغارية والإسرائيلية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر اسرائيلي قوله إن رئيس الوزراء البلغاري عرض على رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، فتح القواعد العسكرية البلغارية أمام سلاح الجو الإسرائيلي لإجراء تمارين ومناورات جوية، ومن المقرر أن تجري في الفترة القريبة المقبلة، جولة أولى من المناورات في الأجواء البلغارية.

وأشار المصدر إلى ان بلغاريا تسعى لجذب السائحين الإسرائيليين بعد تدهور العلاقات مع تركيا، التي كانت الهدف الأول للسياحة الإسرائيلية، ومن المتوقع أن يزور

150 الف اسرائيلي بلغاريا حتى نهاية العام الحالي. كما تسعى بلغاريا إلى الاستفادة من التجربة الإسرائيلية في مجال التصنيع التكنولوجي.

اكد المصدر أن تطور العلاقات مع هذه الدول ناتج بالأساس عن رغبة وخيار شخصي لقادة تلك الدول، خصوصاً بلغاريا واليونان.

كان أردوجان قد قال في بيروت أثناء كلمة بمناسبة الاجتماع السنوي لاتحاد البنوك العربية " تركيا لن تسكت إذا ما هاجمت إسرائيل من جديد لبنان أو قطاع غزة، مضيفا هل ستدخل اسرائيل أرض لبنان بأحدث الطائرات والدبابات وتقتل الاطفال والنساء وتهدم المدارس والمستشفيات، وبعدها تطلب منا أن نسكت؟".

وأضاف: "هل تستخدم أحدث الاسلحة والقنابل الفوسفورية والعنقودية وتدخل غزة وتقتل الأطفال الذين يلعبون في المزارع وبعدها تطلب منا أن نسكت؟ .. لن نسكت، وسنقول بكل إمكانياتنا إننا مع الحق".

وتشهد العلاقات بين تركيا وإسرائيل، الحليفين الاستراتيجيين السابقين، توتراً شديداً منذ الهجوم الاسرائيلي في نهاية 2008 ومطلع 2009 على قطاع غزة ، وازداد هذا التوتر تفاقماً بعد هجوم مجموعة كوماندوس إسرائيلية في مايو الماضي على السفينة "مافي مرمرة" التركية التي كانت مشاركة في أسطول الحرية لكسر الحصار عن قطاع غزة.

 

أهم الاخبار