ترحيب إسرائيلي بموجة الديمقراطية العربية

عالمية

الخميس, 10 مارس 2011 16:34
بوابة الوفد – قسم الترجمة:

أعرب السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة عن ترحيب بلاده بموجة التحولات التي يشهدها الشرق الأوسط نحو المزيد من الديمقراطية في الفترة الراهنة.

وأضاف السفير مايكل أورن في تصريحات أدلى بها أمس على هامش مؤتمر بالكونجرس حول السياسات الدولية أن إسرائيل ترحب بالتطورات الجارية في مصر وتونس وأماكن أخرى في المنطقة، وأنها من أوائل الدول التي ترحب بمثل هذا التحول.

وأوضح أن بلاده طالما أعربت عن فخرها بكونها الديمقراطية الوحيدة في المنطقة، ولكننا سنكون سعداء بأن نقول: إننا دولة واحدة من مجموعة دول ديمقراطية في المنطقة.

وذكرت صحيفة "واشنطن تايمز" التي نشرت التصريحات إلى أن

ذلك يأتي بعد أسابيع من إعراب المسئولين الإسرائيليين عن خشيتهم من أن تؤدي ثورة مصر إلى ما تصفه مصادر إسرائيلية بدولة إسلامية في مصر، وهو ما أكدته الصحيفة في تعليقها، حيث ذكرت أن تصريحات السفير أرون تمثل ما يبدو تغيرا في نبرة تل أبيب تجاه الثورات الجارية في المنطقة والتي أبدت قدرا من الحذر بشأن الموجة الديمقراطية في ضوء المؤشرات التي كشفت عن تهديدها بإسقاط حكام أصدقاء لإسرائيل مثل الرئيس المصري السابق حسني مبارك واحتمالات تسليم
السلطة لتيارات تلتزم مواقف حادة تجاه إسرائيل.

وأشارت الصحيفة إلى أن تصريحات أرون شابها رغم ذلك قدر من التحفظ، حيث حرص على التحذير من إغفال دور الحركات المتشددة في بعض الدول، مستشهدا بما أدت إليه العملية الديمقراطية في عدد من الدول بالمنطقة مثل إيران ولبنان وكذلك في غزة، حيث جرى اختطاف الديمقراطية من قبل أقليات متشددة على حد قوله.

من جهة ثانية أكد يولي إديلشتاين وزير شئون الشتات والدبلوماسية العامة الإسرائيلي أنه كان يود أن يبدي قدرا من التفاؤل بشأن ما وصفه بالشرق الأوسط الجديد، غير أن التجارب المحدودة مع الديمقراطية في المنطقة، حسب زعمه، لا تسمح بمثل هذا التفاؤل. وأضاف أن أفضل شيء يمكن لإسرائيل القيام به في مثل هذه الظروف هو أن تنأى بنفسها وأن تبقى بعيدا.

 

أهم الاخبار