إسرائيل تعرب عن قلقها للاعتداء على 3 يهود بباريس

عالمية

الاثنين, 04 يونيو 2012 18:28
إسرائيل تعرب عن قلقها للاعتداء على 3 يهود بباريسصورة ارشيفية
باريس - أ ش أ:

أعربت سفارة إسرائيل بباريس عن قلقها العميق إزاء الاعتداء الذى تعرض له ثلاثة شباب يهود بمدينة ليون بجنوبى شرق البلاد.

ووصفت السفارة فى بيان صحفى اليوم الاثنين- الاعتداء الذى وقع أمس الأول السبت على ثلاثة يهود يرتدون القلنصوة بمنطقة فيلوربان بليون بإنه "هجوم عنيف على مواطنين فرنسيين من أصول يهودية بسبب انتمائهم العرقى".
وفى السياق ذاته استنكر رئيس وزراء فرنسا جون مارك أيرولت الحادث واصفا اياه بانه "خطير للغاية..وعنف لا يمكن تحمله "معربا عن تضامنه مع اليهود الثلاثة الذين استهدفوا".
وأكد أيرولت اعتزامه العمل بلا كلل لوقف كافة أشكال معاداة السامية والعنصرية "من خلال الحزم وأيضا من خلال التعليم".
وبدورها أعربت نجاة بلخادم المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية

عن أسفها للاعتداء الذى تعرض له اليهود الثلاثة.
ومن ناحية أخرى أدان محمود الموسوى رئيس المجلس الفرنسى للديانة الإسلامية الاعتداء "الجبان" معربا عن تضامنه مع الضحايا وأسرهم.
كما اعتبر رئيس المجلس اليهودى الفرنسى ريتشارد براسكويه الحادث بانه "إمتداد للمذبحة التى ارتكبها الجهادى محمد مراح قبل أشهر بتولوز ومونتوبان".
وندد وزير الداخلية الفرنسى مانويل فالس العملية التي وصفها بانها "إعتداء على الجمهورية (الفرنسية)" ارتكب من قبل عشرة أشخاص ضربوا المجنى عليهم بالمطرقة
وقضبان حديدية.

أهم الاخبار