بعد تبنى مادونا وأنجلينا جولى لأطفال من القارة السمراء

لوس.تايمز: أفريقيا قبلة من يريد التبنى

عالمية

السبت, 02 يونيو 2012 18:16
لوس.تايمز: أفريقيا قبلة من يريد التبنى
واشنطن- أ ش أ

رصدت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية اليوم ارتفاع أعداد عمليات التبني في أفريقيا، التي باتت تمثل قبلة جديدة لمن يريد تبني الأطفال.

وقالت الصحيفة "إن أفريقيا باتت تمثل قبلة جديدة لمريدي التبني بعد تراجع أو توقف جواتيمالا والصين وغيرها من بؤر التبني عن ممارسة هذه العمليات".
وأرجعت ازدهار تلك العمليات فى أفريقيا إلى قيام العديد من المشاهير وعلى رأسهم مادونا وأنجلينا جولي بتبنى أطفال منها، محذرة من مغبة عدم امتلاك العديد من الدول الإفريقية لتدابير وقائية للحيلولة دون تعرض عائلات الأطفال المتبنين للتضليل أو الوقوع تحت

ضغوط للتخلي عن أطفالهم.
وأشارت الصحيفة إلى ما أفاد به تقرير صدر عن منتدى سياسات الطفل الأفريقي بأن عدد عمليات تبنى الأجانب لأطفال أفارقة إرتفع خمسة أضعاف على مدار السنوات السبع الماضية، وذلك على الرغم من تراجع عمليات التبني عالميا.
يشار إلى أن أثيوبيا جاءت في المركز الثاني بعد الصين من حيث الدول التي تسمح بتبنى أجانب لأطفالها.

أهم الاخبار