ف.بوليسى: فوز شفيق فى مصلحة أمريكا وإسرائيل

عالمية

الاثنين, 28 مايو 2012 16:10
ف.بوليسى: فوز شفيق فى مصلحة أمريكا وإسرائيلأحمد شفيق
كتبت ـ أمانى زهران:

رأت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية أن فوز الفريق "أحمد شفيق" في جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية في مصلحة الولايات المتحدة وإسرائيل، حيث إنه المرشح الوحيد الذي لن يتحدى الشراكة الدولية التي أنشأها نظام مبارك، وسيسير على نهجه وسياساته الخارجية.

ولفتت المجلة إلى تصريحات شفيق السابقة التي أكد فيها أن الولايات المتحدة ستكون أول دولة سيزورها في حال انتخابه.
ورأت المجلة أنه على الرغم من ترويج خطاب إدارة الرئيس

الأمريكي "باراك أوباما" الداعم للثوار في مصر منذ أكثر من عام، إلا أنه يكشف الآن عن حاجته السياسية لاحتضان شفيق، خاصة حينما تندلع الاحتجاجات التي لا مفر منها في القاهرة في حال فوزه.
وتابعت المجلة قائلة:"إذا كان شفيق ليس بالاختيار الأفضل لأمريكا فإنه على الأقل لن يكون أكثر خطورة من غيره، فرئاسة "محمد مرسي" أو "حمدين
صباحي" تمثل كارثة بالنسبة للولايات المتحدة وإسرائيل"، موضحة أن التحديات التي يشكلها مرسي، المرشح الرسمي لجماعة الإخوان المسلمين، الذي وصف المواطنين الإسرائيليين بأنهم قتلة ومصاصو دماء، واضحة تماما، كما أن رئاسة صباحي، وهو ناقد قديم لمعاهدة السلام بين مصر وإسرائيل، لن تكون أفضل.
وأضاف أن مدة خمسة أسابيع بين قرار الاستبعاد والانتخابات كان وقتا كافيا لأن تنشط جماعة الإخوان المسلمين آليتها الانتخابية وتجهز الدكتور مرسي، كما كان الوقت كافيا ليسمح لأحمد شفيق بترويج نفسه بين المصريين المشككين في الإسلاميين والمشتاقين لعودة "استقرار" عهد الرئيس المخلوع "حسني مبارك".

أهم الاخبار