هاآرتس: مصر تعيش حمى الانتخابات

عالمية

الثلاثاء, 22 مايو 2012 13:45
هاآرتس: مصر تعيش حمى الانتخابات
كتب- محمود صبري جابر:

رأت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أن الانتخابات الرئاسية أصابت المصريين بحمى انتخابية وحالة من الهوس الشديد، حيث امتلأت مدن وربوع مصر بمنشورات ولافتات المرشحين، مؤكدة أن مواطني مصر التي يعيش خمس سكانها بدخل أقل من 2 دولار يومياً يتوقعون من الرئيس المنتخب مستقبلاً أفضل لمصر. 

وأضافت الصحيفة أن جملة "صباح الخير..هتنتخب مين؟"، أصبحت تحية السلام المألوفة في مصر، فالجميع يتحدث عن السياسة قبل يومين من أول انتخابات رئاسية حاشدة وكبيرة من حيث عدد المشاركين في العالم العربي،

مشيرة إلى أن خليط التجديد والدعابة والتوتر والارتباك والحيرة أدى إلى إصابة المصريين بحمى الانتخابات والتي فاقت حتى حمى مباريات كأس العالم لكرة القدم.
وتابعت الصحيفة أنه لا يوجد بمصر استطلاعات للرأي يمكن الوثوق بنتائجها أو دستور يحدد واجبات وصلاحيات الرئيس، إلا أن هناك شعوراً عاماً بأن الفائز بالانتخابات سيقوم بدور هام في تحديد شكل وطريق مصر خلال العقود القادمة. 
وأضافت الصحيفة أن اثنين من
المرشحين هما إسلاميين، واحد يميل لليمين(مرسى) والآخر لليسار(أبو الفتوح)، واثنين آخرين من فلول مبارك(موسى وشفيق) وواحد آخر يعيش على ذكريات الماضي البعيد ويريد أن يكون خليفة زعيم ثورة 1952 الرئيس جمال عبد الناصر(حمدين صباحي).
وتابعت الصحيفة أن اللافتات والأغاني التأييدية للمرشحين والدعاية الانتخابية أصبحت سمة مميزة للشارع المصري حاليا، مشيرة إلى أنه في خضم ذلك لازال أبناء الأقلية المسيحية، الذين يبلغ تعدادهم نحو 10% من إجمالي سكان مصر، غارقون في المواجهات والجدل فيما بينهم حول مرشحهم للرئاسة، فهل يمكنهم الوثوق بمرشح إسلامي يؤيد حقوق الأقليات ويحقق المساواة، أم أن عليهم البحث عن حماية من شخصية قوية من الفلول؟ 

أهم الاخبار