لوس أنجلوس تايمز: شفيق لن يفوز

عالمية

الاثنين, 21 مايو 2012 14:27
لوس أنجلوس تايمز: شفيق لن يفوز
كتبت-أماني زهران:

وصفت صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) الأمريكية المرشح الرئاسي "أحمد شفيق" بأنه إعصار الانتخابات الرئاسية، مؤكدة أنه على الرغم من قول استطلاعات الرأي الأخيرة بارتفاع حجم تأييده إلا أن الصحيفة توقعت عدم فوزه في الانتخابات وأنه سيقوم فقط بإفساد وتفتيت الأصوات التي تدعم المرشحين الليبراليين.

وقالت الصحيفة إن السيناريو المتوقع للانتخابات الرئاسية سيجعل من شفيق مستنزفا لأصوات "عمرو موسى"، وزير خارجية سابق في عهد الرئيس المخلوع مبارك، وستزيد من فرص الدكتور "عبد المنعم أبو الفتوح"، الإسلامي المعتدل الذي يسعى جاهدا لإرضاء الليبراليين والمحافظين السلفيين.
ولفتت الصحيفة إلى أنه  في الفترة الأخيرة تم اتهام شفيق بالانخراط في مؤامرة باعتباره رئيس الوزراء الأخير في عهد النظام السابق، ولذلك فإنه يعد من الفلول ويسعى من أجل مصالحه للحصول على السلطة.
وتابعت الصحيفة الأمريكية قائلة: "إنه على الرغم من أن الجولة الأولى من التصويت ستبدأ يوم الأربعاء، إلا أن الكثير من المصريين ما زالوا يغرقون في بحر الحيرة في اختيار أي من المنافسين الرئيسيين الإسلاميين واثنين من رجال النظام القديم، وقد زادت هذه الحالة

من الحيرة في اللحظات الأخيرة والتي أظهرت المزيد من الدعم وارتفاع شعبية شفيق.
وأشارت الصحيفة إلى أن شفيق يمثل المصريين الذين يشعرون بالقلق من المظاهرات والحنين إلى أيام تنفيذ القانون ونظام الرئيس المخلوع مبارك، حيث أن عداءه نحو المتظاهرين، بعد أن هدد من قبل بوقف الاحتجاجات في ميدان التحرير بقطع الكهرباء، حوله إلى بطل شعبي في نظر الموالين للنظام القديم.
واختتمت الصحيفة مقالها بأن استطلاعات الرأي الأخيرة توقعت إجراء إعادة للانتخابات بين كبار المتنافسين "عمرو موسى"، و"عبد المنعم أبو الفتوح"، مشيرة إلى أن المكاسب التي حققها شفيق و"حمدين صباحي"، صاحب الميول اليسارية، في انتخابات الخارج سلطت الضوء على تفاوت الايديولوجيات السياسية والشكوك المتزايدة بشأن المرشحين الإسلاميين.

أهم الاخبار