أمريكا تسعى لتوطيد علاقتها العسكرية مع الصين

عالمية

السبت, 19 مايو 2012 16:10
كتبت-أماني زهران:

كشفت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية من خلال التقرير السنوي لوزارة الدفاع الأمريكية "بنتاجون" الذي يقدم للكونجرس الأمريكي، أن أمريكا تسعى إلى توطيد علاقتها العسكرية مع الصين بعد أن تأكدت من أن الصين تعمل على تحديث قواتها العسكرية.

وأكد التقرير أن الهدف من تحديث القوات العسكرية للصين جاء كجزء من استراتيجية تهدف إلى تعظيم نفوذها على تايوان، وتوسيع نطاق نفوذها في الخارج، لكنها ستتجنب النزاع حول حدودها ومع الولايات المتحدة.
وأضاف التقرير أن القادة الصينيين، يرون

أنه من الضروري في ذلك الوقت التركيز على التنمية الداخلية مع تجنب المواجهة المباشرة، على الرغم من توقعاتهم بمزيد من التوتر، والمنافسة الإقليمية التي تتفجر من وقت لآخر، والتي بدورها ستستمر إلى مالا نهاية.
ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى أنه في العقود المقبلة ستنفق الولايات المتحدة على المجالات التكنولوجية في المستقبل، وستعمل على تركيز استراتيجيتها تجاه آسيا والمحيط الهادئ، وبناء علاقة عسكرية مع
الصين التي تتمتع باقتصاد صحي ومستقر وموثوق فيه.
وأشارت الصحيفة إلى أنه قبل شهرين، أعلنت العاصمة الصينية "بكين" زيادة 11,2% في ميزانيتها العسكرية السنوية أي ما يقرب من 106 مليارات دولار، وعلى الرغم من أن المقارنات والتحليلات الاقتصادية كانت دائما صعبة الحصول على المعلومات الدقيقة عن الاقتصاد الصيني، إلا أنه لا يوجد مجال للشك في أن العقود القليلة الماضية شهدت توسعا مطردا في الانفاق العسكري للصين.
وأكد التقرير الخاص بوزارة الدفاع الأمريكية أن الصين تستثمر في المجال العسكري أكثر مما تقول، إلا أنها على الرغم من ذلك لا تزال تنفق مايقرب من رُبع ما ينفقه الجيش الأمريكي.

أهم الاخبار