ل.تايمز: أمريكا تقود حربًا سرية على القاعدة باليمن

عالمية

الخميس, 17 مايو 2012 19:08
ل.تايمز: أمريكا تقود حربًا سرية على القاعدة باليمنعبد ربه منصور هادى
كتبت-أماني زهران:

كشفت صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) الأمريكية عن تصعيد الحرب السرية الأمريكية باليمن ضد عناصر تنظيم القاعدة وغيرهم من المتمردين الإرهابيين في جنوب البلاد الذي يشكلون تهديدا ليس على اليمن فقط وإنما على العالم أجمع.

وقالت الولايات المتحدة وبعض المسئولين اليمنيين إن تصعيد حرب أمريكا السرية في اليمن، يأتي من خلال قيام مجموعة صغيرة من القوات الأمريكية بتوفير البيانات للغارات الجوية اليمنية نظرا لأن معركة القوات الحكومية لطرد عناصر تنظيم القاعدة وغيرهم من المتمردين في جنوب البلاد غير فعالة.
واوضحت الصحيفة أن ما لا يقل عن 20 عنصرًا

من القوات الخاصة الأمريكية يساعدون فى العمليات باليمن، وذلك عن طريق تزويد القوات اليمنية بصور ومقاطع فيديو الأقمار الصناعية والطائرات بدون طيار، وأنظمة التنصت وغيرها من الوسائل التقنية، عن الأهداف التى يمكن مهاجمتها.
وقال اثنان من كبار مسئولي إدارة الرئيس الامريكى "باراك أوباما" إن القوات الأمريكية نصحت القادة العسكريين اليمنيين بنشر قواتهم، وقال مسئول عسكري كبير من المتوقع أن تتوقف الولايات المتحدة عن زيادة قواتها المتواجدة في اليمن.
وتابعت الصحيفة قائلة: إن دور إدارة
"أوباما" العسكري المباشر في اليمن أصبح أكثر اتساعًا مما كان في السابق.
وقام الجيش ووكالة المخابرات المركزية الامريكية بالتنسيق لحملة منفصلة ولكنها ارتبطت بالضربات الجوية ضد أعضاء جماعة القاعدة في شبه الجزيرة العربية، والتي يقول المسئولون في الاستخبارات الأمريكية إنها تشكل أكبر تهديد لأمريكا.
وطار "جون برينان"، مسئول شئون مكافحة الإرهاب بالبيت الابيض الامريكى، إلى اليمن في نهاية الأسبوع الماضي للقاء رئيسها الجديد، عبد ربه منصور هادي، الذى تنظر اليه الإدارة  الامريكية على أنه حليف، ويسعى للحصول على دعم لتحول اليمن سياسيًا نحو الديمقراطية.
وأكد المسئولون الأمريكيون أنهم لا يزالون يشعرون بالقلق من الانجراف إلى مزيد من الصراعات السياسية في اليمن بين الفصائل المختلفة، الا ان الادارة الامريكية أعربت عن ثقتها في "هادي".

أهم الاخبار