رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن تنفخ نار الحرب بين الكوريتين

عالمية

الأربعاء, 24 نوفمبر 2010 19:00

 

اعلن وزير الدفاع الكوري الجنوبي كيم تاي ـ يونج ان بلاده ستنشر بطاريات مدفعية جديدة في الجزيرة التي قصفها الجيش الكوري الشمالي اول امس. وقال الوزير متحدثا امام لجنة الدفاع في البرلمان: "لدينا بطاريات مدفعية من طراز كاي9 منشورة في جزيرة يونجبيونج ونتوقع نشر بطاريات اخرى".

 

وأضاف: "سنستبدل ايضا بطاريات القذائف من عيار 105 ملم ببطاريات أبعد مدى".

وقررت سول تعليق المساعدات التي وعدت بتقديمها لكوريا الشمالية اثر الفيضانات التي حصلت هذا الصيف، وذلك بسبب الهجوم الكوري الشمالي لجزيرة كورية جنوبية.

ووعدت سول في سبتمبر بتقديم مساعدة بقيمة 10 مليارات ون (6.46 مليون يورو) تتضمن خصوصا الارز والمكرونة والاسمنت ومواد اساسية اخرى لجارتها الشمالية بعد ان اتلفت الفيضانات قسما من محصولها الزراعي.

ونقلت مساعدة اولية عبر الصليب الاحمر ولكن بتمويل جزئي من حكومة كوريا الجنوبية. واعلنت وزارة الوحدة

ان القسم الباقي من المساعدة ،خصوصا الاسمنت والادوية، لن يجتاز الحدود. واعلن ستيفن بوسورث الموفد الامريكي لكوريا الشمالية في بكين ان الولايات المتحدة تطلب من  بيونج يانج وقف اعمالها غير المسئولة والاستفزازية كما تطلب من جميع اعضاء الاسرة الدولية ادانة القصف الكوري الشمالي لجزيرة كورية جنوبية. وقال بوسورث : "الولايات المتحدة تدعو كوريا الشمالية الى وقف اعمالها غير المسئولة والاستفزازية ضد جارتها".

واضاف: "ندعو جميع اعضاء الاسرة الدولية الى ادانة اعمال كوريا الشمالية" وذلك في رسالة موجهة بشكل واضح الى الصين.

واعلنت وكالة يونهاب ان كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ستبدآن الاحد القادم مناورات عسكرية بحرية مشتركة تم الاتفاق عليها بين الرئيسين الامريكي باراك اوباما والكوري الجنوبي لي ميونج باك، اثر القصف

الكوري الشمالي على جزيرة كورية جنوبية. واوردت الوكالة الكورية الجنوبية ان المناورات العسكرية ستجري في البحر الاصفر حيث وقعت عملية القصف ، بمشاركة حاملة الطائرات الامريكية جورج واشنطن. وفي سول امتنعت وزارة الدفاع عن التعليق على هذا الخبر مكتفية بالقول ان اعلانا بهذا الشأن سيصدر قريبا. وفي واشنطن اعلن البيت الابيض ان باراك اوباما ولي ميونغ-باك اتفقا على رفع مستوى الاستعدادات والقيام بمناورات عسكرية مشتركة خلال الايام المقبلة . واوضحت الرئاسة الامريكية في بيان ان الاتفاق حصل خلال مكالمة هاتفية بين الرئيسين. واكد اوباما ايضا لنظيره الكوري الجنوبي ان الولايات المتحدة تقف جنبا الى جنب مع حليفتها بعد قصف الجزيرة الكورية الجنوبية.
واعلنت قوات الامم المتحدة في كوريا الجنوبية بقيادة امريكية انها دعت الى اجراء محادثات مع كوريا الشمالية من اجل تهدئة التوترات غداة قصف كوريا الشمالية لجزيرة كورية جنوبية. وقالت قيادة الامم المتحدة في بيان ان قيادة قوات الامم المتحدة دعت الى اجراء محادثات على مستوى جنرالات مع الجيش الشعبي بكوريا الشمالية عبر بعثتها في بانمونجون من اجل تبادل المعلومات وتهدئة الوضع.

أهم الاخبار