رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فايننشال تايمز: زيادة الاعتقالات تشعل فتيل الأزمة بلبنان

عالمية

الاثنين, 14 مايو 2012 13:59
فايننشال تايمز: زيادة الاعتقالات تشعل فتيل الأزمة بلبنان صورة أرشيفية
لندن - أ ش أ:

اعتبرت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية أن الاشتباكات التى اندلعت مساء أمس الأول بمدينة طرابلس بشمال لبنان واسفرت عن مصرع ثلاثة
مواطنين أحدهم من العناصر الامنية واصابة حوالى 25 آخرين ربما تسلط الضوء على احتمال أن يمتد الصراع الدائر حاليا بسوريا عبر الحدود.

وأشارت الصحيفة  إلى أن مدينة طرابلس الساحلية لطالما كانت مصدرا لعدم الاستقرار في لبنان ، فهي تعد واحدة من أكثر المناطق فقرا بلبنان حيث تتناحر فيها مجموعات من الطائفة السنية وأخرى من الطائفة العلوية،التي ينتمي إليها النظام

الحاكم بسوريا، بصورة متقطعة منذ نهاية الحرب الأهلية اللبنانية عام 1990 .
ونوهت إلى تمتع الإسلاميين بمن فيهم السلفيون بوجود قوي في المدينة على نحو زادت معه حدة التوتر الدائر على خلفية استمرار الصراع في سوريا حاليا. ورأت الصحيفة البريطانية أن أحداث العنف التي شهدتها طرابلس مرتبطة على ما يبدو باعتقال أحد أفراد العائلات الإسلامية البارزة هناك ،ويدعى شادي مولوي، من قبل قوات الأمن اللبنانية
بزعم انتمائه "لجماعة إرهابية"، الأمر الذي أثار حفيظة المحتجين الذين اعتبروا أن السبب الرئيسي في اعتقاله يعود إلى مساعدته للاجئين السوريين .وأشارت الصحيفة إلى تعاظم التعاطف مع المعارضة السورية ، التي ينتمي أغلب أعضائها إلى الطائفة السنية ، في مدينة طرابلس اللبنانية حيث تدفقت العائلات السورية الهاربة من العنف والقمع الوحشي الذي يمارس ضد المعارضة على المدينة منذ العام الماضي.

وقالت (فاينانشيال تايمز) إن ما يزيد الموقف اللبناني تعقيدا هو أن سوريا تعد لاعبا رئيسيا في المشهد السياسي بلبنان وأن لديها العديد من الحلفاء بداخل
الحكومة اللبنانية ، مما دفعها إلى الإدعاء بأن هناك بعض الجماعات في لبنان لدعم المعارضين عبر الحدود.

أهم الاخبار