كريستيان مونيتور: فوز الحزب الحاكم أضاع ربيع الجزائر

عالمية

الأحد, 13 مايو 2012 14:55
كريستيان مونيتور: فوز الحزب الحاكم أضاع ربيع الجزائر
كتبت-أماني زهران:

رأت الصحيفة الأمريكية "كريستيان ساينس مونيتور" من خلال متابعتها للانتخابات التشريعية في الجزائر، أن فوز الحزب الحاكم والمعروف بـ"جبهة التحرير الوطني" أضاع الربيع العربي هناك وأصاب الجزائريين بالإحباط وأفقدهم الأمل فى تحقيق الربيع العربي في بلادهم.

واتهمت الصحيفة الحزب الحاكم الجزائري بالسبب في ارتفاع نسبة البطالة وتفاقم أزمات الجزائر الاقتصادية.
وأكدت "كريستيان ساينس مونيتور" أن هناك رسالة مختلطة توضح اختلال الأمور بين فوز الحزب الحاكم وبين نسبة الإقبال على التصويت، حيث أن نسبة الإقبال الرسمية التي تم الإعلان عنها وصلت إلى حوالي 42%، والتي

وصفتها الصحيفة بأنها غامضة، في حين أكد حزب تحالف المعارضة للثقافة والديمقراطية، الذي قاطع الانتخابات، أن نسبة المشاركة لم تتجاوز الـ 18%.
وتقول "أمل بوبكر"، خبيرة جزائرية في إيكول للدراسات العليا والعلوم الاجتماعية في باريس "هناك شقان للتحدي أمام الحكومة الجزائرية، حيث أنه أصبح يقع على عاتقها ضرورة إقناع الرأي العام العالمي عن عزمها على الإصلاح، وتقوية جيشها وأجهزة الأمن الخاصة بالبلاد، والجانب الآخر يتمثل في ضرورة كسب ثقة
الشباب، خاصة من هم أقل من 30 عاما وغالبيتهم عاطلون عن العمل ويمثلون مايقرب من ثُلثي المجتمع الجزائري.
كما يقول المحللون إن معظم الجزائريين، يعانون من سنوات الفساد، والبطالة التي عاشوها خلال السنوات الأخيرة وما يعتبرونه حكم خانق من قبل نخبة الشيخوخة، ورفضوا فكرة القيام بثورة كمثيلاتها من الدول العربية ويكتفون بإحداث نوع من التغيير في مجتمعهم.
ونقلت الصحيفة عن "فيصل مطاوع"، كاتب عمود في صحيفة الوطن، إحدى الصحف الجزائرية المستقلة البارزة، "ليس هناك إصلاح حقيقي طالما لا يزال يحظر على الجزائريين التظاهر في الشارع".
وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير نشرته قبل يومين، إن السلطات الجزائرية تستخدم حظرا على التجمعات العامة في العاصمة الجزائرية وتعتقل الناشطين.

أهم الاخبار