رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ميركل: الإسلام جزء من ألمانيا

عالمية

السبت, 05 مارس 2011 09:13
برلين- د ب أ:

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

صرحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأن الإسلام جزء من ألمانيا، وذلك في ردها على وزير داخليتها هانز بيتر فريدريش الذي تطاول على الإسلام.

وقال فريدريش المنتمي للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، في ظهوره الأول في منصب وزير الداخلية إن المسلمين الذين يعيشون في ألمانيا هم بالطبع جزء من البلاد وأضاف:"ولكن ما إذا كان الإسلام ينتمي لألمانيا فهذه مسألة ليس لها سند تاريخي".

وتسببت هذه التصريحات في جدل شديد حيث عارضتها وزيرة العدل زابينا لويتهويزر شنارنبرجر التي قالت:"ينتمي الإسلام بالطبع لألمانيا".

وأضافت الوزيرة المنتمية للحزب الاشتراكي الديمقراطي في تصريحات أدلت بها أمس الجمعة في برلين :"أتوقع أن يتحمل وزير الداخلية الجديد مثل سلفه (توماس دي ميزير) مسئولية قضية الاندماج في وزارته وأن يسعى لتحقيق التعايش المشترك وليس العزلة".

وكرد فعل على هذا الجدل أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن الإسلام ينتمي لألمانيا ولكنها أشارت إلى إمكانية عدم وجود تعارض بين تصريحات الوزير الجديد ووزيرة العدل.

ونقلت ميركل تعقيبها عبر المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت الذي أكد عدم وجود حاجة للخلاف بشأن كون المسلمين والإسلام جزءًا من الحاضر والمجتمع في ألمانيا.

وجاءت تصريحات فريدريش التي أدلى بها الخميس كنقد جديد لتصريحات سابقة للرئيس الألماني كريستيان فولف الذي قال خريف عام 2010 إن الإسلام جزء من ألمانيا.

 

أهم الاخبار