منظمة حقوقية أمريكية:

18مايو آخر فرصة لأمريكا للضغط على مصر

عالمية

الثلاثاء, 08 مايو 2012 14:24
18مايو آخر فرصة لأمريكا للضغط على مصر
كتبت- عزة إبراهيم:

نشرت كبرى المنظمات الحقوقية الأمريكية "هيومان رايست فرست" على موقعها الإلكتروني مقالا تؤكد فيه أن مؤتمر مجموعة الثمانية الذي تستضيفه الولايات المتحدة الأمريكية في كامب ديفيد 18 مايو الجاري يعد آخر فرصة للحكومة الأمريكية للضغط على مصر من أجل ضمان التحول الديمقراطي قبل ظهور الرئيس المصري القادم المقرر بيان ملامحه آخر الشهر الجاري.

ومن المعروف أن مجموعة الثمانية في اجتماعها الأخير وعدت مصر وخمس بلدان عربية أخرى بحزمة من المساعدات المالية، إلى جانب اطلاق برنامج للمساعدة على الوصول إلى الأسواق المالية

من أجل تسريع التنمية فيها.
وأكدت المنظمة أن مهمة واشنطن في هذا السياق ستكون أكثر صعوبة إذا دخلت في حساباتها اعتبارات استراتيجية أخرى، كالحاجة لتأمين إمدادات النفط (السعودية)، أو لتجنب تكاليف التورط العسكري في سوريا.
واستنكرت المنظمة بإعتبارها أحد مؤسسات المجتمع المدني، الموقف الأمريكي من المنظمات الحقوقية في مصر، وعدم تأهية البيئة المناسبة لعملها، بعد التحول الزلزالي في المشهد السياسي في واحدة من أقرب حلفاء أمريكا الإقليميين.
وترى المنظمة أن الإدارة الأمريكية تنتهج حالة من التغاضي عن الانتهاكات المصرية لحقوق الإنسان، وأبرزها الإستمرار في دعم المؤسسة العسكرية في مصر، بالرغم من الانتهاكات الحقوقية والإنسانية التي ارتكبتها خلال المرحلة الإنتقالية.
وقالت المنظمة أن المصريين يواجهون التفضيل والاختيار بين تسعة مرشحين من مختلف ألوان الطيف السياسي، وكثير منهم لديه سجلات طويلة في الحياة العامة التي تجعله مقبول لشغل هذا المنصب، ولكن لا تزال مصر تعيش حالة من عدم الاستقرار أو اليقين.
وأضافت المنظمة في مقالتها أن الربيع العربي خلق فرصا جديدة في تونس ومصر، لتشهد البلدين انتخابات غير متوقعة،  ولكن لا يزال على الإدراة الأمريكية ممارسة دورها في الضغط على مصر لاقناع الحكومات الاستبدادية لتنفيذ إصلاحات ديمقراطية.

أهم الاخبار