رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرنسا: الانسحاب من أفغانستان مشروط بموافقة الأطلسى

عالمية

الاثنين, 07 مايو 2012 16:30
فرنسا: الانسحاب من أفغانستان مشروط بموافقة الأطلسى
بوردو - أ ف ب:

اعلن وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه اليوم الاثنين ان انسحاب الوحدات القتالية الفرنسية من افغانستان والذي يعتزم فرنسوا هولاند اتمامه في نهاية 2012، مشروط بموافقة الدول الاخرى المشاركة في التحالف الدولي بقيادة الحلف الاطلسي.

وقال جوبيه للصحفيين في بوردو ان "الرئيس الجديد للجمهورية يعتقد انه يمكنه العمل على هذا الانسحاب من الان وحتى نهاية 2012، سنرى اذا حصل على موافقة شركائنا اثناء قمة شيكاغو".
وكان جوبيه يشير الى قمة الحلف الاطلسي التي ستعقد في 20 و21 مايو في هذه المدينة شمال

شرق الولايات المتحدة، وهو احد الاجتماعات الدولية الاولى للرئيس الاشتراكي الذي انتخب الاحد.
من جهة اخرى، ذكر وزير الخارجية الفرنسي أن فرنسا "ستبدا بتنظيم هذا الانسحاب الذي بدأ اصلا، مع نهاية 2013".
واعلنت كابول اليوم الاثنين ان قوات الامن الافغانية مستعدة لتولي مسؤولية الامن بالكامل على الاراضي التي يتولاها حاليا الجيش الفرنسي اذا ما بدأ هذا الاخير انسحابا مبكرا في نهاية 2012.
وكان فرنسوا هولاند اعلن اثناء حملته الانتخابية انه
يريد سحب الوحدات الفرنسية المقاتلة من افغانستان في نهاية 2012 قبل سنتين من الدول الاخرى اعضاء تحالف الحلف الاطلسي. ويسرع هذا المشروع انسحابا تم تقديمه الى نهاية 2013 من قبل الرئيس المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي على اثر حوادث امنية عديدة ضد القوات الفرنسية.
والجيش الفرنسي الذي سلم افغانستان في نهاية ابريل السيطرة على اقليم سورابي (قرب كابول) الهادىء نسبيا، لا يزال يتحمل مسؤولية الامن في ولاية كابيسا المضطربة جدا وخصوصا بسبب وجود متمردي طالبان. ولم يعلن حتى الان موعد نقل المسؤولية الامنية في كابيسا الى الافغان.
ونشرت فرنسا في فترات سابقة حتى اربعة الاف رجل في افغانستان، لكن لم يعد لديها الان سوى 3400.

أهم الاخبار