فايننشيال تايمز:

نتنياهو قدم موعد الانتخابات خوفًا من أوباما

عالمية

الاثنين, 07 مايو 2012 15:06
نتنياهو قدم موعد الانتخابات خوفًا من أوباما
كتبت-أماني زهران:

قالت صحيفة (فايننشيال تايمز) البريطانية إن دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" لإجراء انتخابات مبكرة، جاء نتيجة خوفه من تصاعد العلاقات المتوترة بينه وإدارة الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" في الفترة الأخيرة نتيجة القضايا التي أثيرت مؤخرا بين الدولتين مثل المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة وسياسة إسرائيل تجاه إيران.

وتابعت الصحيفة: "سبب آخر وراء سعي نتنياهو بتقديم الانتخابات من أجل الاستفادة من قوة حزبه "الليكود"، في الوقت الذي أظهرت استطلاعات الرأي أنه سيحقق فوزا سهلا في الانتخابات، مشيرة إلى أن وسائل

الإعلام الإسرائيلية توقعت أن تجرى الانتخابات بحلول 4 سبتمبر.
وربطت الصحيفة بين الدعوة لتقديم موعد الانتخابات الإسرائيلية بانتخابات الرئاسة الأمريكية التي ستجرى في نوفمبر المقبل أي بعد شهرين من نظيرتها الإسرائيلية.
ونقلت الصحيفة عن "شلومو افنيري"، أستاذ العلوم السياسية في الجامعة العبرية في القدس، قوله: "إن نتنياهو يسعى إلى انتزاع تفويض جديد في إسرائيل قبل الانتخابات الأمريكية" موضحا أن نتنياهو متخوف من أن تكون الإدارة الأمريكية الجديدة للرئيس أوباما
قد تكون أكثر تشددا في مواجهة سياسة الحكومة الإسرائيلية.
واقترحت دراسة استقصائية نشرتها صحيفة "معاريف" الإسرائيلية يوم الجمعة، إن حزب الليكود اليميني سيحصل على 31 من أصل 120 مقعدا في الكنيست، مما سيجعله إلى حد بعيد أكبر قوة في البرلمان الإسرائيلي.
استطلاعات الرأي تشير أيضا إلى أنه في حال انتخاب نتنياهو كرئيس وزراء إسرائيل مرة أخرى، فإنه سيكون قادرا على تجميع ائتلاف حاكم يهيمن عليه أحزاب اليمين الوسط الأخرى، ولذلك عليه تشكيل حكومة ائتلافية جديدة مختلف اختلافا جذريا، حيث إن الحكومة الإسرائيلية المقبلة من المرجح أن تستمر في الدعم الذي تقدمه الحكومة الحالية للمستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة ونهجها الحذر تجاه محادثات السلام مع الفلسطينيين.

 

أهم الاخبار