موقع إسرائيلى: فوز هولاند رسالة للرأسمالية

عالمية

الاثنين, 07 مايو 2012 13:57
موقع إسرائيلى: فوز هولاند رسالة للرأسمالية
كتب- محمود صبري جابر:

رأى الموقع الإسرائيلي "عنيان ميركازي" (أهم القضايا) أن فوز المرشح الاشتراكي فرانسوا هولاند على منافسه نيكولا سركوزي بعد فترة ولاية واحدة فقط في انتخابات رئاسة فرنسا بالأمس يعد انقلاباً في قصر الإليزيه، ورسالة واضحة لأوروبا مفادها: كفى للساسة الرأسماليين الخنازير على غرار تلك التي تسرى على يد رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو.


وأضاف الموقع أن اليسار الاشتراكي عاد لحكم فرنسا بعد غياب 17 سنة ليقول لأوروبا كلها: مطلوب تغيير في

السياسات الاقتصادية.. مطلوب مراعاة الطبقة المتوسطة... مطلوب وقف المسخ الرأسمالي الذي يهدد بتحطيم العالم الغربي كله. 

وتابع الموقع بأن نيكولا ساركوزي هو ثاني رئيس يطرد من قصر الإليزيه بعد فترة ولاية واحدة منذ 44 عاماً، مشيراً إلى أن المرشح الاشتراكي هولاند، أو كما ينطق بالفرنسية "هولوند" تفوق على الرئيس نيكولا ساركوزي في الجولة الثانية بعدما حصل على  52%

من أصوات الناخبين ليحقق بذلك نبؤات وتكهنات كل استطلاعات الرأي السابقة للانتخابات.

وأضاف الموقع أن ساركوزي الذي سيغادر قريباً قصر الإليزيه اعترف بخسارته وقال "فرانسوا هولاند هو رئيس فرنسا الجديد، ويتعين علينا احترامه"، ملمحاً في خطاب خسارته أنه سيعتزل الحياة السياسية متحملاً المسئولية الكاملة عن هزيمته.

وأشار الموقع الإسرائيلي إلى أن نجاح هولاند ينبع من الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعاني منه فرنسا مع الانخفاض الشديد في شعبية ساركوزي، مؤكداً أن هولاند وعد قبل الانتخابات أنه سيزيد الضرائب على دخول الأغنياء والشركات الكبرى، وكذلك وعد بزيادة الحد الأدنى للأجور وتشغيل 60 ألف مدرس.

أهم الاخبار