رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل اليوم:

حملة بالجيش الإسرائيلى لمنع اختطاف الجنود

عالمية

الاثنين, 07 مايو 2012 13:56
حملة بالجيش الإسرائيلى لمنع اختطاف الجنود
كتب- محمود صبري جابر:

تسيطر حالة من الرعب والخوف بالجيش الإسرائيلي من تكرار تجربة "الجندي شاليط" الذي تم الإفراج عنه مقابل 1027 أسيراً فلسطينياً، فبدأ الجيش بحملة توعية للجنود بهدف تخويفهم وترهيبهم وحثهم على الحرص الشديد لكيلا يقعوا أسرى في أيدي منظمات المقاومة الفلسطينية، على خلفية إضراب السجناء الفلسطينيين عن الطعام.

تحت عنوان "حملة للجيش الإسرائيلي لمنع الاختطاف"، أكدت صحيفة إسرائيل اليوم  أن جيش إسرائيل أطلق حملة إعلامية تحت شعار "لا تركب سيارة من الشارع بأسلوب الأوتوستوب لأنها ستخطفك" تحسباً لزيادة محاولات اختطاف جنود إسرائيل بواسطة منظمات المقاومة الفلسطينية، محذراً جنوده من "الأوتوستوب" لأن هذه

أسهل طريقة لاختطافهم.  
وأضاف الموقع أنه في إطار الحملة الإعلامية لجيش إسرائيل ضد "الأوتوستوب" سيتم نشر لافتات على القطارات وفي الشوارع والقواعد العسكرية وكذلك نشر إعلانات بشبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت يظهر فيها فيديو لاختطاف جندي إسرائيلي يستغيث بأسرته لتحريره من الأسر.    
وأشار مسئولون بجيش إسرائيل إلى أن الجندي الذي يظهر في الفيديو لا يمثل أي حالة حقيقية معينة، لكنهم اعترفوا بأن هدف الحملة هو إثارة مشاعر الخوف بين الجنود وأسرهم للضغط على الجنود ومنعهم من ركوب سيارات
بواسطة "الأوتوستوب". 
وتابع مسئولو جيش إسرائيل بأنه منذ بداية العام 2011 زادت محاولات اختطاف الجنود إلى 21 حالة (سبعة في الشمال، وتسعة في الوسط وخمسة في الجنوب) مؤكدين أنه منذ إكمال الجزء الثاني من صفقة شاليط وهناك ارتفاع كبير في الحافز لدى منظمات المقاومة الفلسطينية واللبنانية لاختطاف مزيد من الجنود، مشيرين أيضاً إلى أن المخاوف تتزايد الآن في ضوء إضراب السجناء الأمنيين الفلسطينيين بالسجون الإسرائيلية عن الطعام.
يذكر أن هناك ما بين 1500 و2500 سجين فلسطيني في السجون الاسرائيلية مضربون عن الطعام منذ 18 أبريل الماضي، من بينهم 8 سجناء تجاوز اضرابهم عن الطعام 50 يوماً حتى الاًن، وسجين آخر تجاوز الـ 70 يوماً وهو بلال دياب، الذي نقل إلى مستشفى مدني في الأسبوع الماضي لتدهور حالته الصحية.

أهم الاخبار