مجلة أمريكية:

دعم السلفيين لأبو الفتوح نكسة للإخوان

عالمية

الأحد, 29 أبريل 2012 15:13
دعم السلفيين لأبو الفتوح نكسة للإخوانعبد المنعم أبو الفتوح
كتبت-أماني زهران:

وصفت مجلة "فوكس نيوز" الأمريكية دعم حزب النور السلفي لمرشح الرئاسة الدكتور "عبد المنعم أبو الفتوح" والذي وصفته بالإسلامي المعتدل، بأنه نكسة لجماعة الإخوان المسلمين التي كانت تعتمد بشكل أساسي على تأييد السلفيين للدكتور "محمد مرسي" مرشح الجماعة والمنافس القوى لأبو الفتوح باعتبارهم أصحاب أصول إخوانية متشابهة.

ونقلت عن "عماد عبد الغفور" زعيم حزب النور السلفي قوله: "الهدف من قرار الجماعة السلفية ودعم "أبو الفتوح"

هو تهدئة مخاوف المصريين من هيمنة الإخوان المسلمين على الحياة السياسية في
البلاد".
وقالت المجلة الأمريكية: إن "أبو الفتوح" يعد المرشح الإسلامي المعتدل الذي نجح في كسب تأييد وزيادة شعبيته بين بعض الليبراليين والقوى السياسية الأخرى غير الإسلامية الموجودة في البلاد.
ولفتت المجلة إلى أن الجماعات الإسلامية ظهروا بشكل مؤثر وكبير على الحياة السياسية في
البلاد وأصبحوا اللاعبين الأقوياء في أعقاب الإطاحة بالرئيس المخلوع "حسني مبارك" في العام الماضي، ونجحت جماعة الإخوان المسلمين وحزب النور بما يقرب من 70% من المقاعد في الانتخابات البرلمانية، مما جعل الكثير من المصريين يشعرون بالقلق من البالغة في نجاح الجماعة وتفوقها.
وأضافت المجلة: "أعضاء الحزب السلفي ومجلس شورى السلفيين قررا بأغلبية الأصوات الوقوف إلى جانب أبو الفتوح بعد لقائهم مع مرشح الإخوان المسلمين، "محمد مرسي"، والمرشح المستقل، "محمد سليم العوا"، على الرغم من عدم حضور أبو الفتوح لكنه أناب عنه أحد مسئولي حملته الانتخابية.

أهم الاخبار