رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.بوليسى:"فورمولا 1" سباق بين حكومة ومعارضة البحرين

عالمية

الجمعة, 20 أبريل 2012 16:54
ف.بوليسى:فورمولا 1 سباق بين حكومة ومعارضة البحرين
كتب-حمدى مبارز:

وصفت الكاتبة "جين كينينموت" إقامة البحرين لسباق السيارات "فورمولا 1" هذه الأيام بالفاشلة، وقالت إن البلاد تخسر الكثير من أجل إقامة هذا السباق الذي لا يعود على البلاد بجدوى تذكر.

وتساءلت عما إذا كان السباق فرصة للحكومة لإثبات استقرار البلاد، ام انه فرصة للمعارضة للتأكيد على استمرار الثورة الشعبية.
وقالت "كينينموت" في مقال نشرته لها مجلة "فورين بوليسي" الأميركية - وهي كبيرة الباحثين لدى معهد البحوث السياسية "تشاتمان هاوس"، والذي يتخذ مقرا له في بريطانيا- إن سباق "فورمولا 1 " كان دائما مصدر خسارة بالنسبة للبحرين، موضحة أن المنامة تدفع ما يقرب من أربعين مليون دولار من أجل أن تحظى باستضافته، وإنها لا تستعيد هذه الأموال مباشرة عن طريق التذاكر.
وأشارت الكاتبة إلى دراسة أجرتها شركة "ممتلكات" البحرينية عام 2008 بتمويل حكومي، تفيد بأن السباق يدر دخلا على البحرين يقدر بحوالي 600 مليون دولار أو ما يساوي 2,7% من الناتج القومي للبلاد.
وقالت "كينينموت" إن هذه الأموال تأتي لخزينة البحرين عن طريق السياحة، بما في ذلك الرحلات الجوية، التي يحفزها السباق، مضيفة أن السياحة لن يكون لها أداء فاعل هذا العام، وذلك بسبب الاضطرابات التي تشهدها البلاد.
وأوضحت أن الصورة الأمنية في البحرين لم تعد بتلك البساطة التي ترسمها الحكومة، والتي تصر على استضافة السباق الذي تقف ضده المعارضة.
وقالت إن المسؤولين البحرينيين يسعون وراء مكتسبات سياسية من وراء السباق، وإنهم

يأملون في أن يبعث السباق برسالة على العالم تفيد بأن البلاد عادت إلى وضعها الطبيعي، ولكن شباب المعارضة البحرينية بدأوا بحرق صور رؤساء ومسؤولي السباق الأجانب في الشوارع العامة.
وبدأت اليوم الجمعة التجارب الحرة في السباق، فى الوقت الذى انطلقت فيه المظاهرات فى العديد من القرى  حيث توعد ناشطون بتنظيم ثورة "أيام الغضب" بعد مرور أكثر من عام على انتفاضات الربيع العربي.
فقد اندلعت احتجاجات في القرى المحيطة بالعاصمة المنامة بعيدا عن الحلبة الدولية التي سيجري فيها السباق. وأطلقت شرطة البحرين الغاز المسيل للدموع وقنابل صوت لتفريق متظاهرين في اشتباكات أخذت في التصاعد طوال الاسبوع المؤدي الى بطولة العالم التي تبدأ يوم الاحد.
وتعيش البحرين في حالة اضطراب منذ اندلاع حركة مطالبة بالديمقراطية العام الماضي في أعقاب انتفاضتي تونس ومصر. وقمعت السلطات البحرينية في بادئ الامر الاحتجاجات وقتل خلال الحملة عشرات لكن الشباب مازالوا يشتبكون بشكل يومي مع شرطة مكافحة الشغب في المناطق الشيعية ويشارك الآلاف في المظاهرات التي تنظمها المعارضة.
وأطلقت شرطة مكافحة الشغب في البحرين الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت ضد نشطاء مناهضين للحكومة يوم الخميس وتعرض فريق "فورس انديا" لحادث إلقاء قنبلة حارقة.
وقالت حلبة البحرين الدولية ان
أربعة من فريق "فورس انديا" الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له كانوا في طريقهم بين الحلبة وفندقهم في العاصمة المنامة عندما وقع حادث فردي يتعلق ببضعة متظاهرين مخالفين للقانون تصرفوا بعنف تجاه قوات الشرطة.
وأضاف بيان للحلبة "خلال الحادث ألقيت قنبلة حارقة بالقرب من مركبة أفراد الفريق. وطلب اثنان من الفريق العودة الى الوطن بعد ان شاهدوا القاء القنابل الحارقة فيما وصفته الحكومة بحادث فردي.
وقالت هيئة شؤون الاعلام ان "مجموعة من مثيري الشغب كانت تستهدف قوات الامن في مظاهرة غير قانونية باحدى الزجاجات الحارقة (مولوتوف) في الطريق الرابطة ما بين حلبة البحرين الدولية والعاصمة المنامة مما تسبب في عرقلة حركة المرور قرابة الدقيقتين. وتصادف هذا الحادث مع مرور فريق (فورس انديا) في المكان. ورفض  رئيس الوزراء البؤريطانى " ديفيد كاميرون" الطلبات التى تقدم بها 17 نائبا في مجلس العموم البريطاني (البرلمان)  الذين وقعوا على عريضة يدعون فيها إلى إلغاء سباق "الفورمولا 1 " في البحرين احتجاجا على انتهاكات حقوق الإنسان هناك . وفال كاميرون ان رئيس المسابقة هو الذى يملك حق الغاء الساق.
وقال النائب العمالي، جيريمي كوربين، الذي تزعم النواب الموقعين على العريضة، إنهم يخشون من أن تستخدم الحكومة البحرينية السباق لاضفاء الصدقية على سياساتها القائمة على قمع المعارضين.
وجاء في العريضة أن "مجلس العموم يعرب عن دهشته للمضي قدما في سباق "الفورميولا 1" بالبحرين رغم المخاوف الكبيرة التي عبرت عنها منظمة العفو الدولية ومنظمات أخرى في شأن انتهاكات حقوق الإنسان
وأضافت العريضة أن " 52 موظفا صحيا حاولوا مساعدة ضحايا قمع الاحتجاجات لا يزالون يخضعون إلى المحاكمة.
وتابعت أن مجلس العموم يعتقد أن حكومة البحرين ستستخدم سباق "الفورمولا 1" لإضفاء صدقية على سياساتها المتعلقة بقمع المعارضين." لذا فإنه يدعو إلى إلغاء السباق.

أهم الاخبار