إسرائيل تستبعد ثورة إسلامية بمصر

عالمية

الاثنين, 28 فبراير 2011 13:39
القدس المحتلة – وكالات:

قال إيهود باراك وزير الدفاع الاسرائيلي إنه لا يتوقع حدوث ثورة إسلامية في مصر على غرار ما جرى في إيران.

وأضاف باراك في حديث للاذاعة الاسرائيلية " نستبعد ثورة إسلامية نظرا لقدرات الجيش المصري والتحامه بشعبه".

وتابع "المشير طنطاوي الذي يرأس المجلس العسكري الأعلى الحاكم حالياً لا يطمح إلى

السلطة لكنه سيحرص على إحالتها بشكل منتظم".

واستبعد الوزير الاسرائيلي استتباب الديمقراطية الكاملة في الدول العربية في السنوات المقبلة ، لكنه وصف التوجه الحالي بإيجابي كونه يؤدي إلى مزيد من الانفتاح وحقوق الإنسان والأقليات والتنمية الاقتصادية .

على صعيد آخر ، قال باراك إن :"هناك مؤشرات كما يبدو على استعداد الرئيس السوري بشار الأسد لدراسة احتمال التوصل إلى تسوية سياسية مع إسرائيل".

وأكد باراك "إسرائيل ستكون جاهزة للتعامل مع الرئيس السوري إذا ما ثبتت جدية استعداده لإجراء مفاوضات ثنائية" .

وتطرق باراك إلى الاضطرابات في العالم العربي معتبراً أنها لا تنطوي على أي تهديد فوري لإسرائيل لكنها تحتّم عليها مراعاة اليقظة .

 

أهم الاخبار