جارديان: مرشحو الانتخابات الفرنسية يتبادلون الإهانات

عالمية

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 18:05
جارديان: مرشحو الانتخابات الفرنسية يتبادلون الإهانات
كتبت-أماني زهران:

كتبت صحيفة (جارديان) البريطانية أنه مع قرب الجولة الأولى في انتخابات الرئاسة الفرنسية المنتظر انعقادها 22 من الشهر الجاري، بدأ المرشحين في الخروج عن المعهود من اتباع سياسة هادئة إلى الدخول في مرحلة مشتعلة تقوم على تبادل الإهانات بين المرشحين.

وأكدت الصحيفة أن الوضع أصبح أكثر سوءً بين "فرانسوا هولاند"، المرشح الاشتراكي، و"نيكولا ساركوزي"، الرئيس الفرنسي المنتهية فترة ولايته، بعدما حصلا كلاهما على نسبة متساوية فى نتائج استطلاع الرأى فى الجولة الأولى.
وتناولت الصحيفة بعض المزاعم التي تقول إن "هولاند"، الذي يتوخى استراتيجية منافسه

في الانتخابات، وجه بعض الإهانات إلى "ساركوزي" خلال تناول الغداء مع الصحافيين، وقال إن ساركوزي سيقدم نفسه للفرنسيين، ويقول: "أنا الرئيس الذي لم يفعل شيئا لمدة خمس سنوات، لكن أعيدوا انتخابي لأنه في هذه الفترة الصعبة، سأكون أنا الوحيد القادر على تحمل مسئولية الرئاسة. "
وأضافت الصحيفة أن ساركوزي أكد أنه في حال الفوز الصريح لهولاند فإن ذلك سيكون بمثابة  كارثة لفرنسا، حيث إن هولاند يتظاهر بأنه "تاتشر" في بريطانيا
نسبة إلى "مارجريت تاتشر"، رئيسة وزراء بريطانية السابقة، و"ميتران" في باريس، نسبة إلى الرئيس الفرنسي السابق "فرانسوا ميتران".
ووصفت "ماري لوبان"، مرشحة اليمين المتطرف التي تريد إخراج فرنسا من "دوامة الجنون والقتل" بعيدا عن الاتحاد النقدي الأوروبي، في عطلة نهاية الأسبوع كلا من هولاند وساركوزي بأنهما "توأم سيامي"، ووصفت حملاتهم الانتخابية بأنها "مدرسة للمشجعين"، و"صبيانية".
وبالإضافة إلى ذلك خيبت "إيفا جولي"، مرشحة حزب الخضر، الآمال أيضا وأظهرت عكس مظهرها العاقل ووجدت نفسها في المحكمة يوم الإثنين تشكك في ثروة عائلة "لوبن"، والتي كانت موضع نزاع إرث في 1970، وقالت: "من واجبي أن أذكركم من تكون "ماري لوبان" ومن أين جاءت وقالت أنها مرشحة الشعب، لكنها تعيش في قصر".

أهم الاخبار