رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بى بى سى: النفط يشعل الحرب بين دولتى السودان

عالمية

الخميس, 12 أبريل 2012 18:43
بى بى سى: النفط يشعل الحرب بين دولتى السودان
كتب-عمرو أبو الخير:

تحت عنوان "من يحصل على حقل النفط يصبح الأقوى"، سلطت شبكة "بي بي سي" الإخبارية البريطانية الضوء على الصراع القائم بين السودان وجنوبه من أجل إثبات أحقية كل منهما في امتلاك حقل النفط الموجود في منطقة "هجليج".

وترى الشبكة أن "سلفا كير"، رئيس دولة جنوب السودان، لاينوي سحب قواته من حقل "هجليج" الواقع على الحدود المتنازع عليها مع السودان، خاصة بعد رفضه لدعوات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي التي تنادي بسحب قواته من هناك، زاعما أنه لا يريد "هجليج"، ولكن الهدف هو منع

الجيش السوداني من شن هجمات عسكرية على جنوب السودان من تلك المنطقة.
وذكرت الشبكة أن هذا الصراع هو الأسوأ منذ حصول جنوب السودان على استقلاله في يوليو الماضي، لاسيما بعد حدوث اشتباكات دامية مع الخرطوم ورد الطائرات السودانية بهجمات عنيفة على ولاية "الوحدة" في الجنوب.
في حين اكدت السودان أن منطقة "هجليج" هي ارض سودانية ، كما أنها تمثل ما يقرب من نصف إنتاج النفط في السودان، وبناءا عليه فلن
تقبل السودان بأي شكل من الأشكال أن تفرط في حقها في تلك المنطقة  ، موضحة نيتها الحقيقية ، عندما صرحت بأن السودان فقد معظم موارده النفطية عندما انفصلت دولة جنوب السودان، وأنها ليست مستعدة لفقدان المزيد.
ومن جانبه، أعرب "بانكي مون"، الأمين العام للأمم المتحدة، عن قلقه الشديد إزاء الوضع الجاري هناك، وناشد الحكومتين بضرورة وقف أعمال العنف ، وعقد قمة رئاسية للتوصل إلى حل مشترك يرضي جميع الأطراف، موضحا أن الحرب لا تعني سوى المزيد من معاناة كلا الشعبين.
وفي نفس السياق، ندد الإتحاد الإفريقي بأعمال العنف وبالإشتباكات الواقعة بين البلدين، كما دعا الجانبين إلى الإلتزام بأقصى درجات ضبط النفس وحل مشاكل البلدين بطريقة سلمية.

أهم الاخبار