رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فايننشال تايمز: قرض البنك الدولى رهينة الصراع الإسلامى العسكرى

عالمية

الثلاثاء, 10 أبريل 2012 13:49
فايننشال تايمز: قرض البنك الدولى رهينة الصراع الإسلامى العسكرى
كتبت- أماني زهران:

رأت صحيفة (فايننشال تايمز) البريطانية في إطار تعليقها على التصريحات التي ألقاها "خيرت الشاطر"، المرشح عن جماعة الإخوان المسلمين للرئاسة، التي وصف فيها الاقتراض من صندوق النقد الدولي بأنه "غير منطقي"، أن القرض الدولى أصبح رهينة للصراع على السلطة بين الإسلاميين والمجلس العسكري.

ونقلت الصحيفة عن "الشاطر"، المرشح الأوفر حظا في الانتخابات الرئاسية على حد تعبيرها، قوله: "من غير العادل أن يتم تثقيل الحكومة المقبلة، المتوقع تشكيلها في يوليو القادم بعد الانتخابات الرئاسية، بسداد قرض قيمته 3,2 مليار

دولار تمت الموافقة عليه من الحكومة الحالية".
وعلى الرغم من أن الحكومة المؤقتة قد تكون ذريعة للصراع الحالي إلا أن بعض المحللين السياسيين يقولون إن الصراع بين القوتين الرئيسيتين في الحياة السياسية المصرية حول قضايا أساسية تتعلق بمدى قوة كل منهما ومن سيكون قادرا على ممارسة سياسته في النظام الجديد الذي يتشكل الآن.
وأضافت الصحيفة قائلة: "إن الإسلاميين هم القوة الصاعدة، مدعومين بتفويض شعبي من خلال
فوزهم في الانتخابات، في حين أن العسكريين، الذين شكلوا العمود الفقري للأنظمة منذ عام 1952، تسعى لحماية الامتيازات وامبراطورية الأعمال التي بُنيت على مدى عقود من الزمن".
ويقول الاقتصاديون إن قرض صندوق النقد الدولي أمر بالغ الأهمية لمنع انخفاض قيمة العملة بعد خسارة أكثر من 20 مليار دولار من احتياطي العملات الأجنبية نتيجة الاضطرابات السياسية التي شهدتها البلاد العام الماضي.
وقالت الصحيفة أن مصر تحتاج إلى 11 مليار دولار من الدعم الخارجي حتى منتصف عام 2013، ويأمل المسئولون التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي، يتضمن تنفيذ برنامج الإصلاح والذي سيكون من شأنه أن يشجع غيرها من المانحين الدوليين لتقديم أموال لمصر.

أهم الاخبار