رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انتقادات لبريطانيا بسبب الحملة ضد قراصنة الصومال

عالمية

الأحد, 08 أبريل 2012 18:06
انتقادات لبريطانيا بسبب الحملة ضد قراصنة الصومال
لندن- (يو بي أي):

كشفت صحيفة (إندبندنت أون صندي) اليوم الأحد، أن بريطانيا تواجه انتقادات بسبب سجلها السيئ في الحملة الدولية ضد القرصنة، بعد الكشف عن أن بحريتها تخلي سبيل 4 من كل 5 صوماليين تعتقلهم للاشتباه بتورطهم في أعمال القرصنة.

وقالت الصحيفة: إن البحرية الملكية البريطانية اعتقلت المئات من القرصنة المشتبهين قبالة سواحل شرق أفريقيا وقامت بإخلاء سبيلهم على الفور ليستمروا في تهديد السفن التجارية في وحد من أكثر الممرات البحرية إزدحاماً في عالم الشحن البحري.

وأضافت أن وزارة الدفاع البريطانية إعترفت بأن واحداً من كل 5 مشتبهين إعتقلتهم بحريتها الملكية حول منطقة القرن الأفريقي على مدى السنوات الأربع الماضية، جرت محاكمته لجرائم على علاقة بالقرصنة.

وأشارت الصحيفة إلى أن أرقاماً رسمية حصلت عليها من الوزارة أظهرت أن البحرية الملكية البريطانية أوقفت 34 سفينة للقراصنة في المحيط الهندي منذ عام 2008 حين بدأ الإتحاد الأوروبي مهمته الأولى في مكافحة القرصنة، وقامت بنقل عصابات

القراصنة إلى أقرب شاطئ والإفراج عنها، باستثناء 6 حالات.

وقالت إن البحرية البريطانية إحتجزت 279 قرصاناً محتملاً منذ نوفمبر 2008، غير أنها أخلت سبيل 229 واحداً منهم، وبعضهم في مجموعات تصل إلى 17 فرداً في وقت واحد.

وأضافت أن الحكومة البريطانية أقرّت بأن استراتيجية القبض والإفراج عن القراصنة الصوماليين "غالباً ما تكون لها نتائج مرضية وساعدت على تعطيل شبكات القراصنة"، لكن نواباً بريطانيين نددوا بعدد القراصنة الصوماليين الذين أُخلي سبيلهم.

ونسبت إلى لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني قولها في تقرير إن استراتيجية القبض والإفراج عن القراصنة الصوماليين لا تشكل أي تهديد حاسم ضدهم.

أهم الاخبار