رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.تايمز: المبادرة الفلسطينية فى الأمم المتحدة فقدت قوتها

عالمية

السبت, 07 أبريل 2012 14:15
ف.تايمز: المبادرة الفلسطينية فى الأمم المتحدة فقدت قوتهامحمود عباس الرئيس الفلسطيني
كتبت-أماني زهران:

قالت صحيفة (فايننشيال تايمز) البريطانية أن مبادرة "محمود عباس" الرئيس الفلسطيني للحصول على عضوية دولته في الأمم المتحدة، والتي أثارت موجة من النشاط الدبلوماسي وتصدرت عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم، بدأت تدخل في مرحلة من الفتور وفقدت قوتها.

وقال "روبرت دانين"، عضو في مجلس العلاقات الخارجية بواشنطن، إنه بعد سبعة أشهر من التقدم بالمبادرة، تحول الاهتمام العالمي على قضايا أخرى تخص إيران وسوريا ومصر، وأصبحت الآن مبادرة الزعيم الفلسطيني "عباس" للحصول على عضوية الأمم المتحدة "فاقدة لقوتها تماما".
وأضاف "دانين" الدبلوماسي الغربي "إن سوريا والخطاب

الإسرائيلي على إيران أدت إلى تفاقم الأزمة الفلسطينية، وأن السؤال الواجب طرحه الآن: "كيف سيمر هذا العام دون وقوع أزمات أخرى تؤثر على المبادرة الفلسطينية في الأمم المتحدة؟!."
وتابع دانين قائلا: إنه وسط مكافحة الفلسطينيون من أجل بث حياة جديدة في مبادرتهم من أجل إقامة دولة فلسطينية، إلا أن أمريكا تنشغل حاليا بالقضايا المحلية وخاصة بالانتخابات الرئاسية وأن موقف الولايات المتحدة تجاه قضايا الشرق الأوسط في الوقت الراهن يقوم على منع
وقوع الأزمات، وليس حل الصراعات.
وقال "سمير عوض"، أستاذ العلوم السياسية في جامعة بيرزيت في الضفة الغربية، إن عباس فشل في متابعة قضيته نتيجة للضغوط التي مارستها الحكومة الأمريكية وحتى لا يحرق جسور التواصل بينه وبين الأمريكيين".
وقالت الصحيفة أن بعض المسئولين الفلسطينيين أكدوا أن المبادرة دخلت مرحلة الانتكاسة نتيجة الضغوط المكثفة التي وضعتها كلا من إسرائيل والولايات المتحدة على عباس في أعقاب الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي.
فضلا عن قطع واشنطن تمويلها للسلطة الفلسطينية في حين أن إسرائيل حجبت الضرائب وعائدات الجمارك التي تجمعها نيابة عن السلطة، خوفا من انهيار مالي للهيئة، وقرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس تجنب الاصطدام وجها لوجه، وقلل من جهوده تجاه مبادرة الأمم المتحدة.

أهم الاخبار