مباحثات تركية ـ إيرانية حول البرنامج النووي

عالمية

الاثنين, 22 نوفمبر 2010 18:45

عواصم العالم‮ ‬ـ وكالات الأنباء‮: ‬حذر روبرت جيتس وزير الدفاع الامريكي‮ ‬بلدان امريكا اللاتينية التي‮ ‬تجري‮ ‬مفاوضات مع ايران حول تطوير قدرات نووية.ودعا هذه الدول إلى الانتباه لما وصفه بدوافع طهران‮. ‬وقال جيتس‮:"‬بالنظر الى الارادة المتعمدة من قبل ايران بتجاهل قرارات مجلس الامن الدولي‮ ‬المتتالية فاني‮ ‬اعتقد ان البلدان التي‮ ‬هي‮ ‬بصدد التفاوض مع ايران في‮ ‬هذا المجال‮ ‬يجب ان تكون متيقظة جدا وحذرة جدا في‮ ‬علاقاتها مع الايرانيين بشأن دوافع هؤلاء وما‮ ‬ينوون فعلا القيام به‮".‬واكد جيتس انه اذا كانت المفاوضات تتعلق بالطاقة النووية للاستخدام المدني‮ ‬فيمكن ضمان كل شيء تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية،‮ ‬ولن‮ ‬يكون لدينا اي‮ ‬اعتراض.واوضح أنه‮ ‬غير متأكد من قدرة الايرانيين على مساعدة الآخرين في‮ ‬بناء منشأة نووية مدنية.وأضاف ان قدراتهم الخاصة في‮ ‬هذا المجال واقعة تحت تعاقد مع الروس منذ‮ ‬20‮ ‬عاما‮.‬

جاءت تصريحات جيتس لدى وصوله الى سانتا

كروز شرق بوليفيا،‮ ‬حيث‮ ‬يعقد مؤتمر وزراء دفاع الامريكتين‮. ‬وتعد بوليفيا احدى الدول المهتمة بالتعاون مع ايران في‮ ‬المجال النووي‮. ‬وكان الرئيس البوليفي‮ ‬ايفو موراليس قد أعلن نهاية اكتوبر الماضي‮ ‬عن اجراء دراسة مشروع مشترك مع ايران لبناء مفاعل نووي‮ ‬في‮ ‬بوليفيا لانتاج الكهرباء‮.‬

وطورت ايران خلال السنوات الاخيرة علاقاتها مع العديد من بلدان امريكا اللاتينية خاصة فنزويلا وبوليفيا والبرازيل ونيكاراغوا‮ .‬

وأجرى أحمد داود اوغلو وزير الخارجية التركي‮ ‬اتصالين هاتفيين مع نظيره الايراني‮ ‬منوشهر متقي‮ ‬،‮ ‬والأمين العام لمجلس الأمن الوطني‮ ‬كبير المفاوضين حول البرنامج النووي‮ ‬الإيراني‮ ‬سعيد جليلي‮ .‬وأوضح بيان وزارة الخارجية التركية أن اوغلو ناقش مع المسئولين الايرانيين المفاوضات بشأن البرنامج النووي‮ ‬لطهران وتقييم الموقف الراهن بالنسبة لعقد جولة جديدة من المفاوضات بين إيران ومجموعة

الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن وألمانيا.وأضاف أن المباحثات تناولت أيضا مشروع الدرع الصاروخية لحلف شمال الأطلنطى‮ "‬ناتو‮" ‬الذى تم اقراره فى قمة الحلف فى لشبونة التى بدأت الأسبوع الماضي‮ ‬ولمدة‮ ‬يومين.وكان الرئيس التركي‮ ‬عبد الله جول قد أكد مؤخرا أن قرار بلاده الانضمام الى منظومة الدرع الصاروخية لحلف الناتو‮ ‬يأتى متفقا مع مصالحها الوطنية فى المقام الأول‮. ‬وأعلن المحامي‮ ‬مسعود الشافعي‮ ‬تحديد محاكمة‮ ‬3‮ ‬امريكيين متهمين بالتجسس في‮ ‬ايران‮ ‬يوم‮ ‬6‮ ‬من فبراير القادم اثر اعتقالهم عام‮ ‬2009‮ ‬على الحدود مع العراق‮. ‬وقررت السلطات القضائية تأجيل المحاكمة التي‮ ‬كانت مقررة‮ ‬يوم‮ ‬6‮ ‬من الشهر الحالي،‮ ‬بعد ان أغفلت اجهزة القضاء استدعاء سارة شورد‮ ‬،‮ ‬وهي‮ ‬ثالثة المعتقلين‮. ‬و افرجت السلطات عنها في‮ ‬سبتمبر الماضي‮ ‬بكفالة لدواع صحية‮.‬

وعادت شورد‮ -‬32‮ ‬عاما‮- ‬الى الولايات المتحدة بينما لا‮ ‬يزال رفيقاها جوش فتال‮ -‬28‮ ‬عاما‮- ‬وشاين باور‮ -‬28‮ ‬عاما‮- ‬معتقلين في‮ ‬ايران‮. ‬وأشار المحامي‮ ‬إلى تلقي‮ ‬اشعار رسمي‮ ‬من المحكمة للدفاع عن موكلي‮ ‬سارة وشورد وجوش،‮ ‬خلال جلسة في‮ ‬6‮ ‬فبراير.واضاف‮ "‬ان التهم الموجهة اليهم لم تتغير وهي‮ ‬الدخول بشكل‮ ‬غير قانوني‮ ‬الى ايران و التجسس‮.

 

أهم الاخبار