رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت: طالبان تغازل الأفغان عبر الأنترنت

عالمية

الثلاثاء, 03 أبريل 2012 15:36
إندبندنت: طالبان تغازل الأفغان عبر الأنترنت
كتبت-أماني زهران:

أكدت صحيفة (إندبندنت) البريطانية أن قسم "سؤال وجواب" الذي أطلقه موقع "صوت الجهاد"الالكترونى الخاص بحركة "طالبان" الافغانية أثار قلق بين الشعب الأفغاني، خاصة في ظل التصريحات التي يصدرها أعضاء الحركة من خلال الإجابة على الأسئلة التي تُطرح عليهم في الموقع الإلكتروني.

وقالت الصحيفة ان الهدف من القسم الجديد ، طمأنة الشعب حول منهج واسلوب الحركة فى الحكم  .
ونقلت الصحيفة عن "حنيف أحمدزاي"، أحد المحاربين ضد حركة طالبان في التسعينيات، "إن هذه التصريحات جاءت فقط لخداع الناس"، وأضافت الصحيفة أن قسم (سؤال وجواب) انطلق في فبراير الماضي، ويستقبل ما يقرب من

ثمانية أسئلة في اليوم.
ونقلت الصحيفة بعض هذه الأسئلة وجاءت في مقدمتها "ماذا تود أن تسأل طالبان؟؟! لماذا قررت الحركة الدخول في مفاوضات مع الولايات المتحدة؟! ما إذا كانت الحركة ستمنع الفتيات من الذهاب إلى المدرسة في حال عودتها إلى السلطة في أفغانستان؟؟!
وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الأسئلة ليست سوى عدد قليل من تلك التي طرحت على "ذبيح الله مجاهد"، المتحدث باسم حركة طالبان، وشنت الحركة الإسلامية هذه الحملة العامة المنسقة كمحاولة لإقناع الأفغان ببعض
المعتقدات التي تخيفهم من الحركة مثل أنهم ليسوا كارهين للموسيقى ولكسب تأييدهم.
وتناولت الدفعة الأخيرة من الأسئلة تحقيق حول موقف حركة طالبان من لعبة "الكريكيت"، خاصة بعد النجاح الحالي لفريق الكريكيت الأفغاني.
وطمأن "مجاهد" أعضاء المجموعة قائلاً: "لن يكون هناك أي مشاكل، حيث أننا لا نملك أي مشكلة تجاه الرياضات التي لا تحرمها الشريعة الإسلامية، بل أننا كنا ندعم لعبة الكريكيت أوقات تولينا السلطة".
ولفتت الصحيفة إلى أنه تم إغلاق عدد من المواقع التي يستخدمها تنظيم القاعدة لتبادل أشرطة الفيديو والرسائل الرمزية خلال الأيام الماضية، مما أثار تخمينات بأنهم كانوا هدفا لهجوم عبر الإنترنت، وأن هذا الحدث من تنسيق الحكومة، ولكن أكد مسئولون أمريكيون لصحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية أنهم ليس لهم أي دور في إيقاف هذه المواقع.

أهم الاخبار