رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كلينتون تطرح خطة لإقامة دروع صاروخية خليجية في مواجهة إيران

عالمية

السبت, 31 مارس 2012 15:43
كلينتون تطرح خطة لإقامة دروع صاروخية خليجية في مواجهة إيران
تقرير ـ سحر رمضان:

رغم تكرار امريكا مؤخرا لمقولة تفضيلها الخيار السياسى عن العسكرى حيال الازمة مع ايران ومخاوف الملف النووى ، الا ان الخطوات العملية الامريكية على ارض الواقع تتناقض تماما مع التصريحات

الامريكية ، وهو ما تأكد خلال الساعات الماضية فى زيارة  هيلاري كلينتون للسعودية ، والتى تشارك من خلالها فى اول منتدى للتعاون الاستراتيجى بين امريكا ودول مجلس التعاون الخليجى التى تضم بجانب السعودية كلا من الكويت ، قطر ، البحرين ، سلطنة عمان ، الامارات العربية المتحدة.
فقد اطلقت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون مبادرة تهدف لاقامة نظام دفاعى صاروخى « دروع صاروخية» خليجية في مواجهة ايران ، وزعمت ان هذا المشروع يعد احدى وسائل الضغط على حكومة طهران ، وبعد اجتماعها مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في الرياض يوم الجمعة، التقت الوزيرة الامريكية مع وزراء خارجية الدول الخليجية الخمس الاخرى المتحالفة جميعها مع الولايات المتحد، وباعلان كلينتون  مسألة

الدفاع الصاروخي الخليجي ، تكون قد نقلت مسألة العلاقات الامنية من المستوى الثنائي الى المستوى الاقليمي، ممهدة لارضية تفاهم جديدة عبر هذه المشاركة في اول منتدى للتعاون الاستراتيجي بين بلادها ودول مجلس التعاون الخليجي .
ووفقا لما قاله مسئول كبير يرافق كلينتون في رحلتها من واشنطن الى الرياض لم يكشف هويته بان امريكا تسعى الى تطوير بنية دفاعية صاروخية اقليمية ، وان الخطة سيتم بحثها بتوسع  في المحادثات مع مجلس التعاون الخليجي ، واضاف «لا يمكن لامة بمفردها حماية نفسها. عليها الاعتماد على شركائها لتمتلك نظاما دفاعيا صاروخيا فعالا» ، مشيرا الى ان ايران تشكل وبشكل واضح اكبر التهديدات التي تواجهها المنطقة ، وان النظام الدفاعي الصاروخي سيكون له اولوية في شراكة امريكا  مع دول مجلس التعاون الخليجي.
فيما قال مسئول آخر في
وزارة الخارجية الامريكية ان محادثات كلينتون مع الملك عبد الله ووزير الخارجية السعودية الامير سعود الفيصل تناولت سبل تشديد العقوبات على ايران بسبب برنامجها النووي، كما تناولت خطة الابقاء على امدادات النفط الكبيرة والدور الذي تلعبه السعودية في هذا الشأن ، واشار المسئول فى نفس الوقت إلي ان امريكا لا تزال حتى هذه اللحظة متمسكة باستئناف المحادثات مع طهران حول البرنامج النووي، وستولى اهمية كبرى للمحادثات التى ستجرى مع ايران فى 13 الجارى  بمشاركة روسيا ، الصين ، بريطانيا ، المانيا وفرنسا.
كما تناولت مباحثات كلينتون فى السعودية الوضع فى سوريا ، حيث تشتبه واشنطن بان ايران تقدم اسلحة الى الرئيس السوري بشار الاسد لقمع الحركة الاحتجاجية ، وبحثت كلينتون مع مجلس التعاون الخليجى خاصة السعودية الجهود الدولية لارسال مزيد من المساعدة الانسانية الى سوريا وجهود دعم المعارضة لتقديم رؤية سياسية موحدة وشاملة للمستقبل ، كما تناولت المناقشات تعزيز سلسلة العقوبات الامريكية والاوروبية والكندية والعربية والتركية على سوريا ، والتأكد من ان الدول تنفذ التزاماتها لفرض هذه الاجراءات بالكامل ، بجانب بحث الاستعدادات لعقد اجتماع اصدقاء سوريا في اسطنبول اليوم الاحد بمشاركة وزراء خارجية عدد من الدول العربية والغربية. بجانب امريكا.
 

أهم الاخبار