مسئول صيني : استبعد انتقال ثورة مصر لبلادنا

عالمية

الخميس, 24 فبراير 2011 08:28
بكين -أ ش أ:

استبعاد انتقال الثورة المصرية إلى الصين

استبعد تشاو تشى تشنغ رئيس لجنة الشئون الخارجية بالمجلس الوطنى للمؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصينى - أعلى جهاز استشارى سياسى فى الصين- فكرة قيام ثورات الشرق الأوسط مثل ثورة الياسمين التونسية وثورة اللوتس المصرية فى الصين قائلا إن فكرة احتمال حدوث ثورة فى بلاده على غرار تلك الثورات فكرة سخيفة وغير واقعية.

جاء ذلك فى لقاء صحفى عقده تشاو مع 43 صحفيا من 33 منظمة إعلامية أجنبية فى مقر المجمع الإدارى للمؤتمر

الاستشارى السياسى وسط العاصمة بكين، قبيل أيام من افتتاح الدورة السنوية فى مارس المقبل.

وأضاف تشاو - الذى شغل من قبل منصب مدير المكتب الإعلامى بمجلس الدولة فى الفترة بين 1998 و2005-أن العديد من المشكلات الصينية، مثل فجوة الدخل والفجوة بين المناطق، ظهرت خلال عملية التنمية الاقتصادية السريعة.. بيد أن الحزب الشيوعى والحكومة الصينية لم تغض يوما الطرف عن هذه

المشكلات وتقوم ببحثها بشكل دائم ووضع الحلول المناسبة لها.

وتابع تشاو قائلا " انصافا للحق لابد من القول إن العديد من هذه المشكلات يجرى حلها"، مضيفا أن الحزب الحاكم ومجلس الدولة قادران على اكتشاف وإعلان وحل المشكلات، وسيواصلان التقدم فى هذا الصدد.

تأتى تصريحات المسئول الصينى فى معرض التعليق على النداءات المتداولة حاليا عبر شبكة الإنترنت، والمستوحاه من تحركات الاحتجاج فى العالم العربى من تونس إلى البحرين مرورا بمصر واليمن وليبيا، التى تدعو الصينيين إلى التجمع سلميا كل يوم أحد فى 23 مدينة لمطالبة الحكومة بمزيد من الشفافية وحرية التعبير ومكافحة الفساد .

 

 

 

أهم الاخبار