واشنطن تستكشف موقف موسى من الترشح للرئاسة

عالمية

الثلاثاء, 22 فبراير 2011 15:18
بوابة الوفد – متابعات:


ذكر مراقبون في القاهرة أن زيارة وليام بيرنز مساعد وزير الخارجية الأمريكية لمصر أمس استهدفت متابعة تطورات الموقف عن قرب ومستقبل الأوضاع في مصر في ضوء الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك. وأشار المراقبون إلى أن بيرنز استهدف من لقائه عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية استطلاع حقيقة موقفه بشأن الترشح لانتخابات الرئاسة من عدمه. وأشارت المصادر إلى أن ترشح موسى يثير

قدرا من القلق في إسرائيل وفي بعض الدوائر الأمريكية وهو الأمر الذي تسعى إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لمعرفته والتحسب له.
وكان بيرنز قد التقى عمرو موسى أمس في القاهرة ضمن زيارته لمصر التي تعد الأولى لمسئول أمريكي رفيع منذ تنحي مبارك، حيث أعرب عن تطلع بلاده إلى أن تبقى شريكا قويا لمصر
والمصريين. وأوضح بيرنز في تصريحه أن الأمريكيين يحترمون ومعجبون بما قام به المصريون والتقدم الذي تحقق، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن الوصول إلى نهاية الطريق لن يكون سهلا وهذا طريق يسلكه المصريون بأنفسهم. وقال إن الولايات المتحدة لديها إيمان عميق في قدرة مصر على عبور هذا الطريق وأن تقدم مثالا لباقي دول المنطقة، معربا عن استعداد بلاده لتقديم كافة أشكال المساعدة. وأشار إلى أن مصر تتبنى عملية سياسية تستهدف الوصول للتغيير السياسي السلمي، وإجراء عملية تحديث ونمو اقتصادي بعيد الأمد.

أهم الاخبار