رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد استيلاء متمردين على السلطة

الرئيس المالى يحتمى بالسفارة الأمريكية

عالمية

الخميس, 22 مارس 2012 17:27
الرئيس المالى يحتمى بالسفارة الأمريكيةرئيس مالي أمادو توماني
دكار – (د ب أ ):

ذكر موقع "مالى جيت" الإخباري المحلي اليوم أن رئيس مالي أمادو توماني توريه في أمان، بعدما استولى جنود متمردون على السلطة حيث لجأ للاحتماء في السفارة الأمركية بالعاصمة باماكو.

وقال شهود إن سماع إطلاق النار مستمر. وألغيت كافة الرحلات الجوية من وإلى مالي، كما جرى اغلاق الحدود البرية. وأغلقت البنوك والمتاجر أبوابها، ووردت تقارير عن مطالبة سائقي سيارات الأجرة بضعف تعريفة الركوب داخل العاصمة.

وأعلن الجنود المتمردون في مالي في وقت مبكر صباح اليوم أنهم أطاحوا بالرئيس وحكومته واستولوا على السلطة ، بعدما اقتحموا القصر الرئاسي وسيطروا على مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون .

وقال متحدث باسم الجنود المتمردين إنهم أطاحوا بحكومة توريه بسبب

"عدم قدرتها على التعامل مع الأزمة في شمال مالي" ، حيث تقاتل قوات الجيش المتمردين "الطوارق".

تصدر نحو 20 ضابطا يرتدون الزي الرسمي للجيش ، الشاشة خلال اعلان بيان عبر إحدى قنوات هيئة الإذاعة والتليفزيون "آو.آر.تي.إم". وقال الناطق الليفتنانت أمادو كوناري إنه رئيس "اللجنة الوطنية لاستعادة الديمقراطية والدولة" - والمشكلة حديثا لتمثيل من قاموا بالانقلاب.

وقال كوناري " أعزائي شعب مالي .. نظرا لظروف التشكك التي سببتها السلطات ، ونظرا لعدم قدرة الحكومة على مكافحة الإرهاب ، قررنا أن نأخذ على عاتقنا مسئولية الإطاحة بالنظام".

وأضاف بالقول إنه "جرى تعليق الدستور إلى حين إشعار جديد" ، مشيرا إلى سريان حظر التجوال وإلى أن الضباط سيتشاورون مع دول مجاورة ومنظمات دولية تعمل بالمنطقة لتقرير الخطوات التالية.

وكان من المفترض أن يستقيل توريه قبل الانتخابات المقررة في أبريل المقبل، كما أنه لم يكن متاحا له الترشح لولاية جديدة.

وذكر الضباط أن الحكومة لم توفر للجيش الموارد المناسبة لقتال المتمردين في الشمال والتهديد المتزايد للإرهاب من قبل مسلحين تربطهم صلات بتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي. كما كان هناك جدل حول زيادة الرواتب

وذكرت إذاعة "راديو فرانس انترناسيونال" إن الضباط الذين قاموا بالانقلاب، وغالبيتهم في سن الشباب، قاتلوا القوات الخاصة الموالية للرئيس توريه. وأضافت الإذاعة أنه جرى إلقاء القبض على عدد من وزراء الحكومة.

وجاء الانقلاب بعد ليلة من القتال العنيف في أرجاء العاصمة باماكو. وقال شهود إنهم سمعوا طلقات النيران طوال الليل.

أهم الاخبار