رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يديعوت تكشف عن فضيحة فى الجيش الإسرائيلى

عالمية

الخميس, 15 مارس 2012 20:27
يديعوت تكشف عن فضيحة فى الجيش الإسرائيلى
كتبت- هبة مصطفى:

كشفت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية النقاب عن فضيحة مدوية في الجيش الإسرائيلي تتمثل في قيام سائقي الشاحنات التي تنقل المواد الغذائية الخاصة بالقواعد التابعة للجيش بتهريبها وبيعها للتجار بالتورط مع مجندين إسرائيليين.

وأشار "إيلي سنيور" مراسل الصحيفة للشئون العسكرية إلي أن الحادث خطير من نوعه، وقد  تكشفت خيوطه مؤخراً بعد تزايد شكاوي المجندين في الجيش الإسرائيلي من قلة المواد الغذائية التي تصل للقواعد العسكرية, وقال أن الشرطة العسكرية الإسرائيلية ألقت القبض على ثمانية من سائقي الشاحنات التي تقوم بتوصيل المواد الغذائية إلي القواعد العسكرية يقومون ببيع الحمولة إلي تجار من خارج الجيش

ويجنون من وراء ذلك أرباحا كبيرة أسبوعيا.
واضاف "سنيور" أن الأخطر في هذه القضية والذي تبحثه الشرطة العسكرية الإسرائيلية الآن هو احتمال تورط مجندين في الفضيحة، مما قد يشكل أزمة حقيقية داخل الجيش الإسرائيلي.
وكشف المراسل أن تفاصيل الفضيحة تكشفت بعد قيام عناصر من الشرطة العسكرية بالحصول على معلومات مفادها قيام سائقي الشاحنات بتحديد علامات في طريقهم للمعسكرات وإلقاء الصناديق المحملة بالمواد الغدائية فيها ثم تجميعها بعد ذلك ونقلها لعدد من التجار.

وقال مراسل الصحيفة أن سائقي الشاحنات يقومون بسرقة

اللحوم لارتفاع أسعارها مقارنة بباقي المواد الغذائية ، فيما قام بعضهم بسرقة مواد غدائية لاستخدامها في بيوتهم , مشيراً إلي أن الشرطة العسكرية الإسرائيلية تجمع المزيد من الأدلة لاستخدامها في القضية ضد هؤلاء السائقين.
ونقل مراسل الصحيفة عن محامي أحد المتهمين القول" أن القضية ملفقة ولا أساس لها وأن موكله أعتاد الوصول إلي القاعدة العسكرية لتسليم الشحنة أسبوعياً برفقة مجند من الجيش الإسرائيلي.
وخلص مراسل الصحيفة للقول بأن تورط مجندين في القضية أمر في غاية الخطورة لكن هناك حديث داخل الجيش الإسرائيلي بأن هؤلاء المجندين لم يكونوا على علم بما يجري خاصة بعد تأكيد بعضهم أن سائقي الشاحنات أعتداو إبقاءهم في الطريق لتناول المشروبات والعودة إليهم فيما كان يعلم آخرون بما يفعله السائقون ولكن فضل غض الطرف عما يجري.

أهم الاخبار