رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اعتقال رئيس لجنة الشبابا لدعم وحدة السودان

عالمية

الأحد, 21 نوفمبر 2010 19:02

اعتقلت امس سلطات الحركة الشعبية زهير حامد سليمان رئيس لجنة الشباب باللجنة العليا لدعم الوحدة التي‮ ‬شكلها الرئيس السودانى عمر البشير مؤخرا،‮ ‬وهو في‮ ‬طريقه من جوبا إلى احدى مدن الجنوب للتبشير ببرامج الوحدة‮.‬

وكشف عبد المعطي‮ ‬محمد خير نائب أمين أمانة الشباب بالمؤتمر الوطني‮ ‬،‮ ‬في‮ ‬تصريح للصحفيين بمركز السودان للمعلومات الصحفية أن زهير اقتيد إلى جهة‮ ‬غير معلومة من مطار جوبا‮ ‬،‮ ‬

مطالبا الحركة الشعبية بإطلاق سراحه فورا خاصة وأنه مكلف من قبل رئيس الجمهورية،‮ ‬ويشرف على ولايات أعالي‮ ‬النيل الكبرى من قبل اللجنة العليا لدعم الوحدة وأن برنامج عمله واضح‮ .‬

 

وأضاف أن الحركة الشعبية ظلت تمارس كل أنواع الترهيب والتهديد لكل من‮ ‬يدعو إلى الوحدة بجانب حماية حملة الحركة الشعبية التي‮ ‬تدعو للانفصال بل ودعمها،‮ ‬مشددا على أهمية اعطاء المواطن الجنوبي‮ ‬حقوقه المكفولة حسب القانون وحرية الاختيار‮.‬

وأوضح أن قطاع الشباب سيعمل بكافة السبل لتنفيذ برامجه الخاصة بوحدة السودان بجانب الضغط لإطلاق سراح المعتقل زهير حامد في‮ ‬أسرع وقت،‮ ‬مشيرا إلى أن الشباب لديهم من الآليات

ما تفضح أساليب الحركة الشعبية في‮ ‬مراحل الاستفتاء‮. ‬

وتتواصل في‮ ‬جميع ولايات السودان الشمالية والجنوبية ولليوم السابع على التوالي‮ ‬،‮ ‬عمليات التسجيل للمواطنين الجنوبيين الذين سيكون من حقهم المشاركة في‮ ‬استفتاء تقرير مصير جنوب السودان المقرر في‮ ‬9‭ ‬يناير القادم‮ ‬،‮ ‬في‮ ‬ظل اتهامات متبادلة بين شريكي‮ ‬الحكم‮ (‬المؤتمر الوطني‮ ‬والحركة الشعبية‮) ‬بعرقلة عمليات التسجيل‮.‬

ومازالت التقارير الواردة من مراكز التسجيل في‮ ‬الشمال والجنوب متناقضة وكذلك تقييمات المسئولين من شريكي‮ ‬الحكم ومفوضية الاستفتاء وحتى المراقبين الدوليين الذين‮ ‬يتابعون العملية‮. ‬ويتهم المؤتمر الوطني‮ ‬الحركة الشعبية بتعطيل وعرقلة مجموعة من المواطنين عن التسجيل بعدد من مراكز الشمال‮ ‬،‮ ‬وأن الشعبية بدأت ترتجف عندما رأت أن هناك قوى جنوبية مع الوحدة‮. ‬كما أبدت الحركة الشعبية‮ - ‬التغيير الديمقراطي‮ ‬تخوفها من عمليات تزوير واسعة‮ ‬،‮ ‬وتتحدث الحركة عن مخاوف كبيرة تسيطر على كافة الأحزاب الجنوبية من إقدام الحركة الشعبية على

تزوير إرادة المواطن الجنوبي‮ ‬عند التصويت في‮ ‬الاستفتاء القادم‮. ‬وقد استدعى الأمر صدور قرار رسمي‮ ‬للأجهزة النظامية بأن تكون قريبة من مراكز التسجيل لعملية الاستفتاء ومن أماكن سكن الجنوبيين في‮ ‬الشمال‮ ‬،‮ ‬لمعالجة بعض التجاوزات بالحكمة وبقوة القانون‮.‬

و تتهم الحركة الشعبية شريكها المؤتمر الوطني‮ ‬بالتلاعب بعملية تسجيل الناخبين في‮ ‬الشمال وتعبئة المواطنين ضدها‮ ‬،‮ ‬تمهيدا لعدم الاعتراف بنتائج الاستفتاء‮ ‬،‮ ‬حال حدوث الانفصال‮ . ‬ونفت أن تكون قد هددت المواطنين أو أرهبتهم بعدم التسجيل في‮ ‬الشمال‮.‬

وعلى مستوى المراقبين الدوليين‮ ‬،‮ ‬يرى مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة في‮ ‬السودان هايلي‮ ‬منكريوس‮ ‬أن عمليات التسجيل‮ (‬في‮ ‬الجنوب‮) ‬تسير بصورة جيدة وفي‮ ‬أجواء تتسم بالحرية حتى الآن‮ ‬،‮ ‬بينما وصف القائم بأعمال قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية بجوبا‮ ‬،‮ ‬باري‮ ‬واكللي‮ ‬سير العملية فى بعض الولايات بالجيد‮ . ‬لكنه قال إن من المهم جدا أن‮ ‬يخرج الدبلوماسيون من جوبا للاطلاع على التسجيل بالمناطق الأخرى‮.‬

واعلنت مفوضية استفتاء جنوب السودان أن التسجيل تتراوح نسبته ما بين معقول إلى متوسط إلى ضعيف في‮ ‬بعض المراكز‮ . ‬وأكدت أنها ستقوم بإرسال عدد من أعضائها إلى دول المهجر في‮ ‬كل من أثيوبيا وكينيا وأوغندا ومصر واستراليا وإنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا نهاية الأسبوع الجاري‮ ‬أو بداية الأسبوع المقبل‮ ‬،‮ ‬بغرض الوقوف على سير إجراءات تسجيل المواطنين الجنوبيين بتلك البلدان‮.‬

 

أهم الاخبار