رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشرطة الموريتانية تفض اعتصاماً بالقوة أمام البرلمان

عالمية

الثلاثاء, 06 مارس 2012 16:57
الشرطة الموريتانية تفض اعتصاماً بالقوة أمام البرلمان
نواكشوط - أ ش أ:

فرقت الشرطة الموريتانية اليوم الثلاثاء بالقوة تجمعا للمعارضة وثوار شباب الخامس والعشرين من فبراير أمام البرلمان رفع لافتات رافضة التعديلات التى دعا إليها الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز.

وأطلقت الشرطة وابلا من القنابل الصوتية ومسيلات الدموع فى مسعى لتفريق المحتجين، الذين هاجموا بعض نواب الموالاة والوزراء وقذفوا سياراتهم بالبيض، وقطع المحتجون الطريق أمام المسؤولين

ورموه بالبيض.
وبعد جهد حثيث تمكنت الشرطة من إفساح الطريق لموكب رئيس الوزراء مولاي ولد محمد الأغظف وبعض أعضاء حكومته الذين سيحضرون الجلسة الخاصة بالتصويت على التعديلات الدستورية.
وفى نفس السياق، انسحب قادة منسقية أحزاب المعارضة من أمام الجمعية الوطنية، حيث كانوا يستعدون لوقفة احتجاجية على
التعديلات الدستورية، مبررين قرار انسحابهم بإقدام بعض شباب الخامس والعشرن فبراير برمي ىسيارات النواب والوزراء بالبيض.
وقال رؤساء المنسقية: "إنه لا يمكن البقاء فى صف واحد مع من يقومون بأعمال من هذا القبيل"، مشيرين إلى أنهم كانوا يعتزمون تنظيم وقفة سلمية للتعبير عن رفضهم للتعديلات الدستورية.
وينتظر أن يعقد المؤتمر البرلمانى للتصويت على التعديلات الدستورية، ويسعى نواب المعارضة إلى حضور جلسة الافتتاح للمطالبة بفتح النقاش، وينسحبون عن التصويت الذى يعتبرونه غير شرعى.

أهم الاخبار